انطلاق اختبارات الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا دورة 2021 باقليم الجديدة في ظل إجراءات وقائية صارمة وأجواء تنظيمية جيدة،وانخراط كبير لنساء ورجال التعليم

الكاتب مزكان بريس احمد اعنيبة بتاريخ 09/06/2021 على الساعة 22:38 - 52 مشاهدة

 197677859_1263234227412652_7039344007053572542_n

انطلقت، يوم الثلاثاء 08 يونيو 2021، باقليم الجديدة ، اختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد بالنسبة للقطب العلمي والتقني والمهني، في أجواء تربوية جيدة، وفي احترام تام للتدابير الوقائية والاحترازية التي اعتمدتها الأكاديمية، والمديرية الإقليمية التابعة لها، لضمان السلامة الصحية للمترشحات والمترشحين والأطر الإدارية والتربوية المشرفة على الامتحانات، والتي تنظم للسنة الثانية في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادنا، والمرتبطة بحالة الطوارئ الصحية المعتمدة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبلغ عدد المترشحين لاختبارات الدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة 2021، باقليم الجديدة، 18237 مترشحة ومترشحا بالقطب العلمي والتقني والمهني اختبارات الامتحان الوطني الموحد على مدى أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 08 و09 و10 يونيو 2021، على مستوى 36 مركزا للامتحان، و 2 قاعات مغطاة ( قاعات نجيب النعامي وقاعة الشاكري ).194781562_1263437597392315_2573352093519044714_n

وقامت لجنة جهوية لتتبع سير الامتحانات برئاسة السيد المدير الاقليمي للتعليم باقليم الجديدة السيد محمد وسادن ، ولجن إقليمية برئاسة السادة المديرين الإقليميين بزيارات تفقدية لعدد من مراكز الامتحان في اليوم الأول للامتحان الوطني الموحد للوقوف على جودة الإجراء، ومعاينة مدى تفعيل وتطبيق مقتضيات دفتر مساطر تنظيم امتحانات نيل شهادة البكالوريا 2021. 197133119_1263126580756750_3159703998796211598_nحيث اطلعت اللجن على مختلف الإجراءات التنظيمية والتدابير الوقائية المتخذة بمراكز الامتحان لتيسير تدفق المترشحين أثناء الدخول والخروج، وتثبيت ملصقات لتيسير توجه المترشحين لقاعات الامتحان، ووضع الحواجز والتشوير الأرضي، والحرص على التباعد داخل ساحات مراكز الامتحان، وغيرها من تدابير السلامة الصحية. جدير بالذكر، أن المترشحات والمترشحون الأحرار قد اجتازوا يومي الثلاثاء والأربعاء 27 و28 ماي 2021 اختبارات الامتحان الجهوي الموحد، والذي مر في أجواء جيدة، تميزت بانخراط كبير لنساء ورجال التعليم بمراكز الامتحان، وحرصهم على توفير ظروف ملائمة تضمن للمترشحات والمترشحين أمنهم الصحي من جهة، وكافة حقوقهم في تكافؤ الفرص من جهة ثانية. هذا، و قد نوه المدير الاقليمي في تصريح للمنابر الاعلامية الأكاديمية بالمجهودات المتواصلة التي تبذلها أسرة التربية والتكوين بالاقليم، من أجل ضمان تنظيم هذه الدورة في ظروف جيدة، وتوفیر المصداقية وتكافؤ الفرص لكل المترشحین والمترشحات، وتشید بمواكبة السلطات العمومیة والترابیة والأمن الوطني والدرك الملكي والوقایة المدنیة والقوات المساعدة لجميع محطات امتحانات نيل شهادة البكالوريا، وكذا بالاھتمام الذي تولیه مختلف وسائل الإعلام لهذا الاستحقاق الوطني الھام .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.