OCP : عمال الاطفاء الفوسفاطيين في يومهم العالمي ..دور بطولي وجهود وحماية تتجاوز التضحية

الكاتب مزكان بريس احمد اعنيبة بتاريخ 04/05/2021 على الساعة 23:50 - 76 مشاهدة

IMG-20180412-WA0006-1wbqo902v53tjq04ur6vcu1t7qgta2fmw16o6qun4l0cيمضي رجال الإطفاء التابعين للمجمع الشريف للفوسفاط أوقاتهم في ترقب وانتظار للتعامل مع أي حالة طارئة واخماد النيران التي قد تندلع في مختلف الأماكن وتشكل خطراً على حياة العمال والمؤسسة . ويصادف الرابع من ماي من كل عام اليوم العالمي لرجال الإطفاء تكريماً لجهودهم وتضحياتهم. وهناك معلومات هامة عن جهود رجال الاطفاء الفوسفاطيين .

رجال لهم مهام كثيرة يجب علينا معرفتها لكي نستطيع تقديم ومعرفة كم هم يتعبون، حيث ما نعلمه جميعاً أن رجال الإطفاء يقومون بمكافحة الحرائق، ولكن هناك العديد من المهام والأدوار التي لا نعرفها ولا نفهم تفاصيلها.

  • من أدوار رجال الإطفاء أن يقومون بإنقاذ الأشخاص داخل المكان الذي تعرض للحريق، على رجال الإطفاء إخراجهم من المكان بسلامة وأمان.
  • يقوم رجال الإطفاء بتقديم المساعدة لمن كان في الحريق وتعرض للأذى ولو بسيط، لابد أن يكون رجل الإطفاء على علم بكيفية تقديم الرعاية للمُتضرِّرين، بحيث يستطيع مساعدة الأشخاص إذا لم تصل الإسعاف ووصل هو قبلهم.
  • إذا عثر رجال الإطفاء على شخص ميت في الحريق، عليهم جمع المعلومات الممكنة عنه ثم طلب الإسعاف بأقصى سرعة ونقله إلى المستشفى، وتم تقديم جميع المعلومات التي حصلوا عليها.
  • يقوم رجال الإطفاء بتنظيف جميع الآثار التي نتجت عن نشوب حريق، حيث إنهم يحملون معهم الأثاث المحروق، وبقايا الأدوات التي تم تدميرها.
  • يقوم رجال الإطفاء بالتخلص من بقايا الحرائق بعد الإطفاء .
  • يوجد مع رجال الإطفاء شخصين يقومون بالتحكم في أجهزة التهوية والرطوبة وهم المهندس المُستقِرّ ورجل الإطفاء الثابت.
  • يقوم رجال الإطفاء بكتابة تقارير عن الحريق ويقومون بعمل تحقيق عن الحرائق .
  • يقوم بعض رجال الإطفاء التطوع لعقد ندوات لإلقاء المحاضرات التثقيفيّة الخاصة بكيفية التصرف عند حدوث حريق وما هي الإجراءات الوقائية وإجراءات السلامة عندَ وقوع حريق.
  • على رجال الإطفاء الاستعداد للطوارئ مثل حدوث حادث مفاجئ داخل المؤسسة، أو حدوث انهيارات أو فيضانات تسبب حرائق.
  • وظيفة رجل الإطفاء من الوظائف التي لها قيمة عالية في جميع بلاد العالم، حيث يتم اختيار رجل الإطفاء إعتمادًا على الكثير من المعايير، لأن إطفاء الحرائق يحتاج إلى الكثير من الصفات البدنية والشخصية ومنها ما يلي:
  • لابد أن يكون رجل الإطفاء لا يعاني من أي مرض في الجهاز التنفُّسي، لأنه يتعرض إلى أبخرة وسموم.
  • لابد أن يكون رجل الإطفاء رجل شجاع لأنه يواجه الخطر، و ينقذ الأشخاص بعزم وإصرار دون الخوف والفزع.
  • لابد من أن يكون رجل الإطفاء لا يعاني من أمراض عصبية مثل التشنجات، والتقلُصات، كما لابد أن يكون ليس لديه فوبيا من الأماكن المرتفعة والأماكن الضيقة.

تميز فوج إطفاء الفوسفاطيين  بإنجاز الكثير من المهمات الصعبة في مختلف أرجاء القطب الصناعي دون الحاجة لأي مؤازرة علماً أنه ساهم أيضا بإطفاء حرائق في مناطق مجاورة عندما طلب منهم خاصة أنه في موسم الحرائق يكون الفوج في حالة استنفار تام وطوعي من قبل العناصر الذين يبادرون بأنفسهم للالتحاق بالعمل دون طلب رسمي في حال سمع أحدهم بوجود حريق في منطقة ما .

يشار إلى أن عناصر الفوج الفوسفاطي وخلال فترة الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا كانوا على استعداد وجاهزية تامة للقيام بأي مهمة توكل إليهم مع الالتزام الكامل بلبس الكمامات والكفوف والتعقيم الشخصي إضافة إلى التعقيم اليومي لمقر الفوج .7012832-10729542



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.