OCP : المجمع الشريف للفوسفاط يجري أزيد من 400 عملية تعقيم بإقليمي الرحامنة واليوسفية

الكاتب متابعة بتاريخ 05/05/2020 على الساعة 00:30 - 90 مشاهدة

المجمع الشريف للفوسفاط يجري أزيد من 400 عملية تعقيم بإقليمي الرحامنة واليوسفية71094_745390ee960a8e03e1e971e857f201da20181115184555_thumb_565

قامت إدارة الموقع الصناعي الكنتور التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط، بأزيد من 400 عملية تعقيم على مستوى إقليمي الرحامنة واليوسفية، ذلك منذ اليوم الأول لتطبيق الحجر الصحي بالمملكة.
ويبلغ عدد العمليات التي قام بها المجمع إلى حدود الساعة 446 عملية تعقيم وتطهير بمعدل 10 عمليات يوميا، وذلك بشراكة مع عمالتي الرحامنة واليوسفية، والمجالس الإقليمية والمجالس الجماعية باليوسفية وبنجرير والجماعات القروية بالإقليمين، وبتنسيق مع السلطات المحلية.
وهكذا، أطلق المجمع عمليات واسعة من أجل مجابهة جائحة فيروس “كورونا” المستجد، من أجل الحد من انتشاره على مستوى الإقليمين، حيث قامت إدارة موقع الكنتور بتسخير الآليات والطواقم التقنية اللازمة لإنجاح هاته العملية، وذلك من خلال عمليات واسعة النطاق شملت الدواوير والقرى والمجال الحضري على حد سواء.
فعلى مستوى الدواوير والقرى، تم استخدام مضخات ميكانيكية من أجل هاته العملية لتشمل مجمل جماعات الرحامنة ك”أولاد عامر تزمرين” و”بوشان” و”نزالت لعضم” و”أولاد حسون” وغيرها، كما تم تعقيم الأحياء والقرى التابعة لعمالة إقليم اليوسفية.
وعلى المستوى الحضري، فقد تم تقسيم العمل على فريقين متخصصين في هذا المجال على مستوى كل إقليم، الأول قام بتعقيم الإدارات العمومية والمراكز الحيوية بالمدينة من أجل ضمان حماية الموظفين والمواطنين على حد سواء، والتعقيم بشكل دوري لمقري العمالتين والمجالس الجماعية، ومقر الخيرية الإسلامية، والملحقات الإدارية وغيرها.
أما الفريق الثاني فهو متكون من فريق التدخل ضد الحرائق من طرف الوقاية المدنية، وذلك من أجل تعقيم الأحياء والشوارع الرئيسية على مستوى المدينتين، وقد تمت هاته العمليات بشكل دوري وبتنسيق مع السلطات المحلية.
وفي إطار الاستعدادات من أجل الاستفادة من عملية “راميد” للأسر المتضررة من هاته الجائحة، قام المجمع بعملية تعقيم واسعة شملت 67 وكالة بنكية ووكالات لتحويل الأموال.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.