OCP : الفوسفاط يحقق رقم معاملات بـ12,27 مليارات درهم بداية 2020

الكاتب متابعة بتاريخ 02/06/2020 على الساعة 22:37 - 98 مشاهدة

الفوسفاط يحقق رقم معاملات بـ12,27 مليارات درهم بداية 2020

هسبريس الرباط

حقّقت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط (OCP)، الفاعل الرئيسي في صناعة الأسمدة، رقم معاملات بلغ 12,27 مليار درهم في الربع الأول من السنة الجارية؛ وهو أقل بقليل من 12,42 مليار درهم المسجلة خلال الفترة نفسها من السنة السابقة.

وذكرت مجموعة OCP، في بلاغ صحافي لها توصلت به هسبريس، أن الربع الأول من السنة الجارية عرف ارتفاعاً في صادرات الأسمدة نحو الأسواق الرئيسية؛ لكن سُجل انخفاض في الأسعار مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية.

ومقارنة بالربع الأخير من سنة 2019، ارتفع حجم معاملات المجموعة بنسبة 5 في المائة. ويرجع ذلك الارتفاع بشكل رئيسي إلى ارتفاع حجم المبيعات وانتعاش طفيف في الأسعار بداية السنة بفضل ارتفاع الطلب.

وبلغ هامش ربح المجموعة في الربع الأول لـ2020 حوالي 7,53 مليار درهم مقابل 8,37 مليار درهم السنة الماضية، وبذلك يكون هامش الربح قد انخفض إلى 61 في المائة مقارنة بنسبة 67 في المائة التي سُجلت في نهاية مارس 2019. ويُعزى هذا التراجع أساساً إلى انخفاض أسعار الأسمدة، الذي تم تعويضه جزئياً من خلال انخفاض أسعار الكبريت والأمونياك.

وذكرت المجموعة أن الأرباح قبل احتساب الفوائد والضريبة والاستهلاك ونقص القيمة (EBITDA) سجلت حوالي 3,32 مليار درهم، وعرفت انخفاضاً مقارنة بالربع الأول من سنة 2019 الذي سجل 4,28 مليار درهم. وعلى الرغم من ذلك الانخفاض، استطاعت المجموعة الحفاظ على هامش جيد للأرباح في حدود 27 في المائة مقارنة بالربع الأخير من سنة 2019، وارتفعت أرباح EBITDA بنسبة 48 في المائة بفضل ارتفاع أحجام المبيعات وتحسن أسعار الأسمدة.

وفيما يخص النفقات الاستثمارية، فقد بلغت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الجارية حوالي 2,12 مليار درهم مقابل 2,44 مليار درهم.

مؤشرات السوق

وقالت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط إنها عملت، منذ بداية جائحة كوفيد-19، على تنفيذ تدابير خاصة لضمان بيئة مهنية آمنة لمتعاونيها في جميع المواقع؛ وهو ما مكنها من الحفاظ على إيقاع منتظم للأنشطة وبدون انقطاع أو تأثير مباشر على الإنتاج.

وتؤكد المجموعة أن المؤشرات الأساسية للسوق تحسنت في بداية السنة، مع ارتفاع الطلب في معظم المناطق وارتفاع الأسعار بشكل طفيف مقارنة بنهاية 2019.

وحسب المُعطيات الصادرة عن الفاعل الرئيسي في صناعة الأسمدة، فقد ارتفعت الواردات في البرازيل بفضل الموسم الزراعي الجيد مدعومة بزيادة قياسية في الصادرات الفلاحية في الربع الأول من سنة 2020. كما انتعش الطلب الأوروبي مقارنة بالمستويات المسجلة في السنة الماضية، مع ارتفاع الواردات تحسباً للتأثيرات المحتملة على قنوات التزويد بفعل تدابير الحجر الصحي المرتبطة بكوفيد-19.

وفي إفريقيا، ارتفع الطلب السنوي مع ارتفاع الواردات من نيجيريا وإثيوبيا أساساً. وعكس ذلك، انخفاض الطلب في الهند مقارنة بالسنة الماضية، واتضح ذلك من خلال انخفاض الواردات في انتظار قرار الحكومة بشأن الدعم.

من ناحية العرض، ظلت الصادرات الصينية مستقرة خلال الربع الأول مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2019، وتم توجيه العرض الروسي بشكل رئيسي نحو السوق المحلية نظراً لارتفاع الاستهلاك المحلي.

وفي السياق الاقتصادي العالمي الحالي، أكدت المجموعة أنها تواصل الاستفادة من إستراتيجيتها التنافسية المرتبطة بالتكاليف.

ولتحقيق هذه الغاية، حددت فرصاً جديدة لخفض النفقات التشغيلية من خلال التحسين المستمرة لعملياتها، عبر الإدماج والتحكم في التكاليف.

وتؤكد مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط أن التدابير الهادفة إلى تحسين المزايا التنافسية ستعمل على تعزيز الوضعية المالية الخاصة بها وريادتها في مجال التكلفة في الفترات المقبلة.

وشددت مجموعة OCP على أنها لا تزال ملتزمة بدعم الأمن الغذائي العالمي، حيث عملت منذ بداية جائحة كوفيد-19 على تنفيذ مخطط لاستمرارية الأنشطة. كما اتخذت جميع الإجراءات من أجل ضمان سلامة وصحة متعاونيها والتقليل من الاضطرابات والمخاطر التشغيلية، وبالتالي تتواصل أنشطة المجموعة بشكل كامل وتستمر بدون انقطاع في تزويد زبنائها في جميع أنحاء العالم.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.