OCP : الانتخابات في زمن كورونا …الفوسفاطيون واعون بالإجراءات الاحترازية

الكاتب متابعة بتاريخ 16/06/2021 على الساعة 23:03 - 59 مشاهدة

71094_745390ee960a8e03e1e971e857f201da20181115184555_thumb_565يدلي الناخبون الفوسفاطيون غداً الاربعاء 16 يونيو 2021  بأصواتهم بمناسبة الاستحقاقات المهنية لممثلي العمال والاطر بقطاع الفوسفاط لاختيار ممثلين جدد لمؤسستهم ، في انتخابات ألقت فيها جائحة كورونا بظلالها على قضايا الحملات الانتخابية، وربما يكون لها تداعيات على النتائج النهائية.

وبسبب الجائحة ومنع السلطات الصحية أي تجمعات كبيرة، لجأ المرشحون إلى وسائل التواصل الاجتماعي بالدرجة الأولى للوصول إلى قواعدهم الشعبية، إضافة إلى وسائل الإعلام، من قنوات فضائية وصحف ومواقع إلكترونية، كبديل لا غنى عنه عن المهرجانات والمآدب الكبيرة .

كما أعلنت وزارة الصحة عدداً من الإجراءات الواجب اتباعها خلال عملية الإدلاء بالأصوات، وأهمها الالتزام بوضع الكمامات، ومنع التجمع خارج اللجان الانتخابية، وقياس درجات الحرارة قبل الدخول، وتحديد مسارات للدخول وأخرى للخروج، والتزام الجميع بالتباعد، كما تم تخصيص عيادات طبية للحالات الطارئة.

وحرص كثير من المرشحين على تسجيل مقاطع فيديو احترافية ، ولجأ بعضهم إلى اللقطات العفوية وتصوير الهواة حتى يكون أكثر قرباً من الناخبين.

وأعلنت الوزارة، لمسؤولي الفوسفاط الأجراء وهيئات المشغلين، أنها بادرت بتوجيه دورية الى مصالحها اللاممركزة ومذكرة إلى المنظمات المهنية للمشغلين والمركزيات النقابية من أجل حثهم على اتخاذ ما يلزم من الحيطة والحذر حتى يتسنى تجاوز الآثار السلبية لكل ما من شأنه أن يعود على المقاولات والمؤسسات والأجراء على حد سواء بما لا تحمد عقباه، وذلك عبر التقيد بالشروط والتدابير الوقائية والاحترازية الصادرة عن السلطات العمومية.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.