اخر الأخبار

يوم دراسي حول تنمية قطاع الكبار تحت شعار: “تطوير قطاع الكبار رافعة التنمية المحلية بجهة دكالة عبدة” آسفي 19 مارس 2015 بمقر ولاية جهة دكالة- عبدة

الكاتب مزكان بريس بتاريخ 19/03/2015 على الساعة 16:59 - 1846 مشاهدة

 

 


يوم دراسي حول تنمية قطاع الكبار تحت شعار:

في إطار مخطط المغرب الأخضر التي يهدف إلى تطوير و تثمين سلاسل الإنتاج الفلاحي، ستنظم المديرية الجهوية للفلاحة دكالة – عبدة بتنسيق مع ولاية جهة دكالة – عبدة، الغرفة الفلاحية، شركة كابريل و التنظيمات المهنية النشيطة في قطاع الكبار و الحاملة لمشاريع الدعامة الثانية التي تخص توسيع مساحة الكبار و تثمين المنتوج، يوما دراسيا حول تنمية و تطوير قطاع الكبارو ذلك يوم الخميس 19 مارس 2015 ابتداءا من الساعة التاسعة صباحا بمقر ولاية جهة دكالة – عبدة بمدينة آسفي، تحت شعار “تطوير قطاع الكبار، رافعة التنمية المحلية “، و تهدف المديرية الجهوية للفلاحة دكالة – عبدة من خلال تنظيم هذا اليوم الدراسي إلى:- تقديم المشاريع الفلاحية المنجزة و كذا المبرمجة في إطار الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر و التي تخص سلسلة الكبار،- تقديم الحالة الراهنة لزراعة الكبار بإقليم أسفي و الأفاق المستقبلية لتطويره و تثمين و تسويق المنتوج،- إعطاء عدة شروحات من طرف المختصين لفائدة الفلاحين و التعاونيات الفلاحية للعناية و الوقاية الصحية لزراعة الكبار،-إبراز أهمية علامة المنشأ الجغرافي “كبار آسفي” في تطوير وتحسين مردودية و جودة المنتوج،- إعطاء أهمية كبيرة لمنتوج الكبار نظرا لمكانته ودوره في الاقتصاد الاجتماعي على صعيد الجهة

،- البحث عن قنوات جديدة لتسويق منتوج الكبار و ضمان ديمومتها،- زرع ثقافة الإنتاج و التثمين و التسويق الجماعي بواسطة التجميع،- إشراك النساء القرويات في تطوير هذه السلسلة الإنتاجية المحلية،- النهوض بالفلاحة التضامنية على صعيد الجهة من أجل تحسين الوضعية الاقتصادية و الاجتماعية للفلاحين،- إشراك جميع المتدخلين في القطاع بالجهة لتكثيف الجهود و العمل على دعم و مواكبة زراعة الكبار و تثمين وتسويق منتوجه،- إعطاء دفعة قوية لتأهيل الفلاحة التضامنية و التي تعد من أهم الأنشطة الاقتصادية و الاجتماعية في المناطق الهامشية بالجهة،و سيحضر لإغناء التظاهرة جميع الأخصائيين في القطاع من منتجين، تنظيمات مهنية، مصنعين، باحثين، مختصين و مهتمين بالقطاع.

وتندرج هذه التظاهرة في إطار برنامج التنشيط و التأطير لسنة 2015 المتفق عليه من قبل المديرية الجهوية للفلاحة دكالة- عبدة و شركائها على الصعيد الوطني و الجهوي بهدف تنمية وتثمين سلاسل الإنتاج الفلاحي بالجهة.

وقد تم وضع برنامج غني و هادف يشمل تقديم عدة عروض حول سلسلة الكبار من طرف باحثين و أخصائيين أكفاء. و تتمحور هذه العروض حول الحالة الراهنة و أفاق المستقبلية لتنمية زراعة الكبار بإقليم أسفي، تثمين و تسويق منتوج الكبار، الوقاية الصحية  لزراعة الكبار ومزايا وأهمية علامة المنشأ الجغرافي”كبارأسفي”  (طيه برنامج الملتقى).

كما سيتم تقديم شهادة التنظيمات المهنية من طرف تعاونية الخضراء لإنتاج الكبار. سيليها تقديم حفل إمضاء اتفاقية شراكة في ميدان تكوين المنتجين  بين المديرية الجهوية للفلاحة لدكالة-عبدة، الغرفة الفلاحية  و شركة كابريل.

و سيتم خلال هذا الملتقى مناقشة جميع النقط المتعلقة بسلسلة الكبار لوضع التوصيات البناءة للنهوض بهذا القطاع.

والجدير بالذكرفنبتة الكبار تعد من أهم المنتوجات على صعيد جهة دكالة عبدة التي تتواجد بالمناطق البورية الهامشية على مساحة 5.500 هكتار بإقليم آسفي، تساهم ب 38 %من الإنتاج الوطني. كما توفر السلسلة زراعة الكبار مدخول سنوي قار للمنتجين و تزود المصانع التحويلية بالمادة الأولية لإنتاج الكبار الصالح للتصدير إلى أوروبا وأمريكا. ويتميز كبار أسفي بخصائص مهمة تميزه على صعيد السوق الوطني و الدولي.

و في إطار الدعامة الثانية لمخطط المغرب الأخضر، فإن المديرية الجهوية للفلاحة، أعطت أهمية خاصة لتنمية قطاع الكبار و ذلك ببرمجة مشروع بتمويل من طرف الدولة، يهدف إلى تطوير القطاع و تحسين دخل المنتجين وذلك عبر توسيع المساحة المغروسة و تثمين المنتوج. يصل الغلاف المالي المخصص للمشروع إلى 58 مليون درهم. ويرمي هذا المشروع إلى تحقيق الأهداف التالية في أفق 2017  :

·         توسيع مساحة الكبار بغرس 5.000 هكتار،

·         تكثيف إنتاج الكبار على مساحة 4.700 هكتار مع تحسين المردودية  عن طريق التأطيرو والحملات التحسيسية،

·         تثمين المنتوج عن طريق بناء وتجهيز 3 وحدات لجمع، تخزين، تعليب و تسويق الإنتاج،

·         تحسين دخل المنتجين،

·         خلق فرص شغل إضافية.

 

و يهم هذا المشروع الجماعات التالية بإقليم أسفي: الصعادلة، خط أزكان، أولاد سلمان، سيدي تيجي، لمراسلة وخميس النقة.

و قد تم انطلاق هذا  المشروع سنة 2012 حيث تم غرس 800 هكتار و بناء و تجهيز محطتين لجمع، تخزين و تعليب الإنتاج  مع هيكلة المنتجين في إطار تنظيمات مهنية.

و من بين أهم إنجازات المديرية الجهوية للفلاحةدكالة-عبدة فيما يخص قطاع الكبار، ترميزه بالموازاة مع فعاليات دورة 2014 للمعرض الدولي للفلاحة بمكناس حيث أصبح يحمل علامة التمييز “منشئ جغرافي كبار أسفي” . و في إطار اتفاقية الشراكة بين وكالة التنمية الفلاحية  والأسواق التجارية الكبرى، فإن كبار تعاونية الخضراء يسوق في مراكز السوق التجاري مرجان. وتـجدر الإشارة  إلى أن المديرية الجهوية للفلاحة تمول سنويا عدة عمليات بغرض تشجيع المنتحين على تثمين المنتوج و تسويقهمنها:             

-         اقتناء آليات لطحن الكبار، عبوات التعليب، براميل للتخزين، مقصات للتقليم، مضخات المعالجة الكيماوية،

-         توفير التكوين في عدة  مجلات و زيارات ميدانية،

-         المساهمة في المعارض الوطنية و الدولية



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.