مصطفى التراب.. الرئيس المدير العام للمجمع الشريف للفوسفاط …المغربي الشخصية التي تعمل في صمت

الكاتب احمد اعنيبة بتاريخ 16/10/2020 على الساعة 21:23 - 291 مشاهدة

media-GRGQG-GFSRMWMW-WSWFF-SRLGS-GFSRMPWQFF-LLPXR-GFSRMPLMGQGS-X-FPXMMGLXWR

من بين أكثر الشخصيات الاقتصادية المؤثرة في المغرب. يشرف على إحدى أكبر المؤسسات العمومية مساهمة في الناتج الداخلي، لكن خروجه في وسائل الإعلام يبقى نادرا.

مصطفى التراب، الرئيس المدير العام للمجمع الشريف للفوسفاط في المغرب، الذي تأسس سنة 1920، إبان خضوع المغرب للاستعمار الفرنسي، كما أنه يعد أول مُصدر عالمي للفوسفاط الخام، وأحد أبرز الفاعلين في صناعة الأسمدة الصلبة.

الذي جمع بين الثقافة والخبرة والتواضع قلما تجد مثله دينامكيا لأنه إبن مدينة العلم فاس ، حصل على ماجستير في الهندسة سنة 1982 من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأميركية، قبل أن يتوج مساره الأكاديمي بالحصول على دكتوراه من المعهد ذاته سنة 1990.

مصطفى التراب هو أيضا خريج المدرسة الوطنية للطرق والقناطر بباريس، التي تخرج منها وزراء ومسؤولون مغاربة كثيرون.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.