مرور عملیة قلع الشمندر السكري في ظروف عادیة في ضل التدابیر الإحترازیة للوقایة من فیروس كورونا المستجد (كوفید-19

الكاتب متابعة صحفية بتاريخ 11/06/2020 على الساعة 22:36 - 46 مشاهدة

مرور عملیة قلع الشمندر السكري في ظروف عادیة في ضل التدابیر الإحترازیة للوقایة من فیروس كورونا المستجد (كوفید-19

 تقدم موسم قلع الشمندر السكري بجھة الدار البیضاء سطات في ظروف جیدة بالرغم من قلة التساقطات المطریة و الموارد المائیة المخصصة لسقي المدار السقوي لدكالة – جھة الدار البیضاء-سطاتtéléchargement (13) 

بلغت المساحة المزروعة من الشمندر السكري برسم الموسم الفلاحي 2020/2019 ، 051.18 ھكتارا منھا 388.12 ھكتار بالري الكبیر(منھا 698.2 ھكتار مسقیة بتقنیة الري بالتنقیط) و 663.5 ھكتار بالري عبر ضخ المیاه الجوفیة ، أي ما یمثل أكثر من %100 من البرنامج المسطر بدایة الموسم الفلاحي الذي تمیز بنقص حاد في مخزون المركب المائي المسیرة- الحنصالي و قلة التساقطات المطریة و الذي كان لھ أثر مباشر على المساحة المزروعة. و تتوزع مساحة الشمندر السكري حسب الأقالیم على النحو التالي: – إقلیم الجدیدة: 361.1 ھكتار منھا 380 ھكتار بالري الكبیر و 981 ھكتار بالري عبر ضخ المیاه الجوفیة، – إقلیم سیدي بنور: 232.14 ھكتار منھا 994.10 ھكتار بالري الكبیر و238.3 ھكتار بالري عبر ضخ المیاه الجوفیة، – إقلیم آسفي: 726.1 ھكتار منھا 707.1 ھكتار بالري الكبیر و19 ھكتار بالري عبر ضخ المیاه الجوفیة. و قد استفاد من زراعة الشمندر السكري برسم ھذا الموسم الفلاحي 262.11 فلاح منھم 048.10 بالمدار السقوي لدكالة و 214.1 بالمناطق التي تعتمد في السقي على ضخ المیاه الجوفیة . و قد عرف الموسم الفلاحي 2020/2019 ظروف مناخیة غیر ملائمة تمیزت بقلة تساقطات مطریة التي كانت جد محدودة تقدر بـ 168 ملم إلى غایة 2020/05/12 ،أي بانخفاض 26 ٪ مقارنة مع الموسم الفلاحي السابق (226 ملم) في نفس الفترة و 52 ٪ مقارنة بمعدل أزید من 50 موسم فلاحي في نفس الفترة. وقد تفاقم تأثیر ھذا الانخفاض في كمیة الأمطار بسبب التوزیع السیئ وغیر المنتظم، فضلا عن ضعف حقینة المركب المائي المسیرة – الحنصالي، حیث تصل نسبة ملء 17 ٪مقابل 26 ٪خلال الموسم الماضي في نفس الفترة و مقابل 22 ٪خلال انطلاق الموسم الحالي (شتنبر 2019 (و ضعف الحصة المائیة المخولة لسقي المدار السقوي لدكالة، لكن رغم الظروف الصعبة و بتضافر جھود جمیع المتدخلین في القطاع، تمكنت الجھة من الوصول إلى مساحة 051.18 ھكتار، لا تختلف كثیرا عن مساحة الموسم المنصرم التي ناھزت .ھكتار 19.626 2 و قد انطلقت عملیة زرع الشمندر السكري مبكرا في شھر أكتوبر 2019 حیث تم زرع 937.5 ھكتار (33 ،(٪و 000.7 ھكتار خلال شھر نونبر (39 (٪و 451.4 ھكتار خلال شھر دجنبر (24 (٪و 663 ھكتار خلال شھر ینایر 2020) 4.(٪ و نظرا للأھمیة التي یولیھا المخطط الفلاحي الجھوي لزراعة الشمندر السكري ونتائج الموسم الفلاحي الفارط 2019/2018 الذي تمیز بتسجیل أرقام قیاسیة سواء من حیث الإنتاج الذي فاق 7,1 ملیون طن أو من حیث إنتاج السكر الذي یبلغ 230 ألف طن أو من حیث المردود المتوسط في الھكتار الذي سجل رقما تاریخیا بالمنطقة حیث و صل إلى 6,88 طن/ھكتار فقد عرف الموسم الحالي إقبالا مھما من الفلاحین على زراعة الشمندر السكري مما أدى إلى تكثیف الجھود لتحقیق البرنامج المسطر بدایة الموسم الفلاحي. لھذا، و بالنظر للدور السوسیو إقتصادي الذي تلعبھ زراعة الشمندر السكري بالمدار السقوي لجھة الدار البیضاء سطات، فقد عقد المكتب الجھوي للاستثمار الفلاحي لدكالة و باقي شركائھ في إطار اللجنة التقنیة الجھویة اجتماعات مكثفة خلال الموسم الفلاحي 2020/2019 ،téléchargement (12)كان الھدف منھا إنجاح الموسم عن طریق التتبع الدقیق لجمیع مراحل إنتاج الشمندر السكري و اتخاذ تدابیر محكمة لتجاوز ھذه الوضعیة الصعبة على رأسھا إحكام عملیة للسقي و تقنین استعمال المیاه وكذلك وضع برنامج الزرع وبرنامج السقي والمتابعة المستمرة للزراعة و وتعمیم الزرع المیكانیكي لجمیع المنتجین من أجل إنجاح عملیة الإنبات وتوفیر المدخلات الفلاحیة اللازمة من استعمال لأصناف البذور أحادیة الجنین المقاومة للأمراض و المتمیزة بإنتاجیتھا العالیة و الأسمدة و المبیدات و كذا المواكبة و التأطیر للمنتجین في كل مراحل الإنتاج و التي مكنت من إنجاز أشغال الصیانة في الوقت المناسب بالإضافة الى وضع برنامج للقلع. كما نظمت اللجنة التقنیة أیاما تحسیسیة و تكوینیة لفائدة الفلاحین حول تقنین و ترشید عملیة السقي و التسمید و أھمیة الزرع المبكر والقلع المبكر، والحرث العمیق، والمحافظة على الدورة الزراعیة والسقي في الوقت المناسب و محاربة الأمراض الناتجة عن الحشرات والطفیلیات وشملت ھذه العملیة عدد كبیر من الفلاحین بھدف تحسین الإنتاج والمردودیة. و قد تم قلع و شحن 000.450 طن من الشمندر السكري إلى غایة 07/06/2020 بواسطة آلات القلع و الشحن تم نقلھا إلى المعمل. و منذ إطلاق مخطط المغرب الأخضر، ساھم ھذا الأخیر بدور كبیر في النھوض بالقطاع، من خلال نھج مقاربة تشاركیة لكل الفاعلین في القطاع، ونخص بالذكر المكتب الجھوي للإستثمار الفلاحي لدكالة، و شركة كوسومار إلى جانب جمعیة منتجي الشمندر السكري، و الغرفة الفلاحیة، حیث تم تعمیم البذور أحادیة الجنین إلى جانب مكننة الزرع و القلع و التخطیط الجید لعملیة السقي و ترشید استعمال الأسمدة و المبیدات بالإظافة إلى التسییر الجید و اعتماد التقنیات الحدیثة، كما تم تسجیل ارتفاعا في استعمال الآلات الفلاحیة و صلت إلى تعمیمھا خلال ھذا الموسم الفلاحي بما فیھا القلع المیكانیكي للشمندر السكري في ظل الإجراءات الإحترازي لمحاصرة جائحة كورونا فیروس. و قد تم تأطیر و مواكبة حولي 262.11 من منتجي الشمندر السكري بالجھة بھدف التغلب على جمیع المعیقات خلال الموسم الفلاحي الحالي. 3 كما تم اتخاذ تدابیر إضافیة مھمة من طرف الدولة في إطار مخطط المغرب الأخضر تتعلق بمتابعة إنجاز البرنامج الوطني لاقتصاد میاه الري، ومتابعة المساعدة التقنیة لصالح الفلاحین لإنجاز مشاریع مقتصدة لمیاه السقي والاستفادة من المساعدات الممنوحة من طرف الدولة لصالح الفلاحین في إطار صندوق التنمیة الفلاحیة . حیث تتراوح معدلات الدعم بین 80 و100 بالمائة حسب المساحة المخصصة تھذف بالأساس إلى تشجیع الفلاحین على استخدام تقنیات تساھم في ترشید میاه الري (نظام السقي بالتنقیط). و تعد زراعة الشمندر السكري من الزراعات الأكثر انتشارا بمنطقة دكالة و رافعة للتنمیة المحلیة في جھة، بالنظر إلى تواجد معمل السكر كوسومار بسیدي بنور، و الذي یعد أكبر وحدة إنتاجیة على الصعید الوطني بمعدل الطاقة الإستعابیة 500.14 طن/الیوم، علما بأن إنتاج السكر تضاعف مرتین خلال الخمس سنوات الأخیرة. و تعتبر سلسلة الشمندر السكري من أھم القطاعات المنتجة على صعید جھة فھي تساھم ب 40 % من الإنتاج الوطني من الشمندر السكري و ذلك نظرا للمؤھلات الطبیعیة التي تزخر بھا و الملائمة لزراعة الشمندر السكري، فضلا عن المجھود المستمر للمكتب الجھوي للاستثمار الفلاحي لدكالة وكذا الإجراءات التحفیزیة التي اتخذتھا وزارة الفلاحة و الصید البحري و التنمیة القرویة و القطاع البیمھني بالإظافة إلى تمكن الفلاح في السنوات الأخیرة من تطویر آلیات الاشتغال و الاختیار الجید للبذور والأسمدة وكذا التنسیق الجید بین جمیع المتدخلین في ھذه السلسلة الفلاحیة الإنتاجیة، الأمر الذي یخلق رواجا تجاریا مھما حیث یساھم القطاع في تحسین دخل الفلاحین وتوفیر فرص الشغل للید العاملة (ملیوني یوم عمل في السنة) بالإضافة إلى تنمیة المنطقة و تنشیط العدید من المجالات كالمساھمة الفعالة في خلق شركات مانحة للخدمات. مما جعل ھذه السلسلة الإنتاجیة تحظى بأھمیة خاصة في إطار المخطط الفلاحي الجھوي، وباھتمام وتتبع دائمین من طرف اللجنة التقنیة الجھویة للسكر، المكونة من المكتب الجھوي للاستثمار الفلاحي لدكالة، وجمعیة منتجي الشمندر – سطات. السكري، ومعمل وحدة كوسومار لإنتاج السكر بسیدي بنور و الغرفة الفلاحیة لجة الدار البیضاء و قد تم الإستعداد لموسم قلع الشمندر السكري بتدابیر اسثنائیة من طرف معمل السكر و اللجنة التقنیة و ذلك باتخاذ الترتیبات المتعلقة بعملیة قلع وشحن الشمندر السكري مع الأخذ بعین الاعتبار الظرفیة المتمیزة لھذا الموسم، خاصة وأنھا اقترنت بوباء كورونا فیروس “كوفید- 19 ،” الأمر الذي استوجب من خلالھ مراعاة الجانب الوقائي والاحترازي لفائدة جمیع المتدخلین في سلسلة الإنتاج (منتجو الشمندر السكري، أرباب الشاحنات والشركات المتخصصة في عملیة قلع وشحن الشمندر، وأطر وعمال معمل السكر والشركات المیاومة…). كما اتخذ معمل السكر كوسومار بسیدي بنور جمیع الإجراءات احترازیة والاستباقیة لمحاربة جائحة “كوفید-19 لكي یمر موسم قلع الشمندر السكري لعام 2020 في ظروف جیدة في ظل الجائحة. و قد سطر معمل السكر كوسومار بسیدي بنور برنامجًا متكاملا لمكافحة كورونا فیروس یرتكز على ترسانة من الإجراءات الصارمة تتكون من 34 إجراء وقائي ضد Covid 19 مع الأخذ بعین الاعتبار الإجراءات المتخذة من طرف وزارة الصحة بھدف حمایة صحة 4 موظفي و عمال المعمل وشركائھ . من أھم التدابیر الاحترازیة والاستباقیة التي اتخذتھا المعمل واللجنة التقنیة للشمندر السكري لمكافحة جائحة “19-Covid:” – تعمیم عملیة القلع المیكانیكي للشمندر السكري، – دفع مستحقات محصول الشمندر السكري للفلاحین عن طریق التحویل المصرفي، – حظر التجمع بین الفلاحین و سائقي الشاحنات ومقدمي الخدمات الفلاحیة، – تحسیس الفلاحین لاستعمال الكمامة من طرف الفلاحین في البقعة الفلاحیة، إلى جانب المطھرات وغسل الیدین بالماء والصابون كل ربع ساعة، – حظر الاجتماعات بین أعضاء اللجنة التقنیة، حیث یتم تبادل المعلومات عن طریق الھاتف أو تقنیة التداول بالفیدیو visioconférence، – الإشعار بالقلع من طرف المعمل عن طریق الرسائل القصیرة ومراقبة حركة الشاحنات والآلات باستخدام تقنیة تحدید المواقع، – و طبقا لتعلیمات السلامة الصحیة للسلطات المحلیة، تم استبدال الوسائل الورقیة بخدمة الرسائل القصیرة من أجل إخبار الفلاح بالشحنات المسلمة للمعمل و كذا إمكانیتھا الخامة، – تخفیض عدد العاملین في معمل السكر بنسبة 50 ٪من خلال إتاحة الفرصة لبعض الأشخاص للعمل من منازلھم “العمل عن بعد”، وخاصة المصابین بأمراض مزمنة ؛ – - تركیب كبینة تعقیم ذكیة عند باب مدخل المصنع یعبر من خلالھا الموظفون و العمال الواحد تلو الآخر تحت النفق ؛ – توفیر جمیع وسائل التعقیم وتوزیع الكمامات الواقیة و المحالیل المائیة – الكحولیة المعقمة على جمیع المشاركین في عملیة القلع والنقل، علاوة على تعقیم المرافق والمعدات و جمیع وسائل نقل الشمندر السكري داخل و خارج المعمل، – استعمال الرقمنة في جمیع المراحل من طرف المعمل، بدءا من الزرع إلى القلع، مرورا بتسلیم المنتوجات إلى المعمل، وصولا إلى استخلاص مستحقات الشمندر لفائدة الفلاحین، سیُمكن من ضمان التباعد الجسدي بین جمیع الفاعلین في القطاع، – تحسیس بالممارسات الجیدة ضد الوباء عبر كبسولات تحسیسیة و رسائل قصیرة لفائدة الفلاحین و العمال في الحقول و المستخدمین و مناولي الخدمات، وكذلك سائقي الشاحنات والجرّارات والآلات الفلاحیة. و قد كان لھذه التدابیر أھمیة قصوى في تقدم موسم قلع الشمندر السكري في ظروف جیدة.téléchargement (13)



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.