محاولة انتحار فاشلة لأحد عمال شركة “sorec” المختصة في بناء حلبات الفروسية

الكاتب مزكان بريس الكاتب صادق امين بتاريخ 09/05/2014 على الساعة 22:44 - 974 مشاهدة

أمين صادق

حاول أحد عمال شركة ( صوريك) التي تعمل على انجاز مشروع بناء حلبة الفروسية المقابل للمنتجع السياحي مازكان بضواحي مدينة الجديدة ،بإقدامه على محاولة الانتحار بسبب خصمه لمدة 3 أيام من عمله ومن دون تمكينه من مستحقاته المالية والتي تبلغ قيمتها 1600.00 درهم،مما جعله صباح هذا اليوم من الصعود إلى أعلى الرافعة المخصصة لنقل مواد البناء والتي يبلغ علوها حوالي 50متر على سطح الأرض ،وصاح يهدد بالانتحار في حالة عدم تمكينه من مستحقاته المالية وتسوية وضعيته بشركة ( صوريك)،وعلى إثرها تنقلت دورية للدرك الملكي لمركز أزمور التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة ،وبحضور قائد مركز الدرك لأزمور الصافي الخلوقي وباقي العناصر الدركية،إلى جانب حضور رئيس دائرة الحوزية ومندوب وزارة التشغيل بالجديدة مرفوقا بمفتشين عن مندوبية التشغيل بكل من الجديدة وأزمور.

وتفيد مصادر دركية ل ” مازكان بريس” بأن تدخلات عدة جهات كانت حاضرة في موقع النازلة،منها أحد مسؤولي شركة ( صوريك) في محاولة منهم بإقناع العامل المسمى (ه.ز) من مواليد 1978 والذي ينحدر من مدينة سيدي بنور بالعدول عن إقدامه على الانتحار وبتقديم تعهد من طرف ممثل الشركة  بتسوية وضعيته وتمكينه من متأخر أجرته البالغة 1600.00 درهم،هذه العوامل ساهمت في إقناعه وإحباط محاولة انتحاره ما مكن المعني بالأمر بالنزول من أعلى الرافعة.

وتجدر الإشارة إلى أنه ومباشرة بعد حصوله على كل مستحقاته المالية،قرر المعني بالأمر بتسريحه من العمل بطلب منه رغم أن المسؤول بالشركة ألحوا عليه بمواصلة عمله في محاولة منهم بإعادة  تشغيله بالشركة.

هذا وقد باشرت المصالح الدركية لمركز أزمور بالاستماع إلى العامل في محضر قانوني  حول أسباب إقدامه على الانتحار المنصوص عليها وعلى عقوبتها في القانون الجنائي ،وبتنسيق مع النيابة العامة المختصة بمحكمة الاستئناف بالجديدة التي أمرت بإخلاء سبيله بعدما تمت تسوية وضعيته مع الشركة المعنية في إطار ودي وبحضور المعنيين بالأمر بمندوبية الشغل بالجديدة.   



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.