اخر الأخبار

الجديدة : ليالي رمضان اجواء روحانية في فن الملحون والامداح النبوية ب OCP

الكاتب مزاكان بريس بتاريخ 15/06/2017 على الساعة 14:43 - 397 مشاهدة

تواصلت خلال الأسبوع الثاني والثالث من شهر رمضان المعظم الأنشطة الفنية و الثقافية و الترفيهية ضمن برنامج ” ليالي رمضان” الذي سطرته المصلحة الاجتماعية للمجمع الشريف للفوسفاط بموقع الجديدة . وهكذا عرفت المصلحة  تنظيم سهرات فنية متنوعة على التوالي يومي 11 و 14 يونيو 2017 ، كما تتبع جمهور قاعة الأفراح التابعة للمجمع بالجديدة أجواء تميزت بالروحانية بفضاء روحاني وبمدينة لها جذورها في هذا الفن الراقي والسامي،فن الملحون والامداح النبوية والتى تعايش معها الحاضريين .téléchargement (25)

 وفن الملحون والامداح النبوية هو تلك العاطفة الجياشة التي عبر عنها الشاعر بصدق …إنه الذاكرة التي أرخت لهذه الأمة, وعلمت أبناءها ,و نشرت دعوة التمسك بكل ما هو جميل في هذا العالم, وكذلك يعتبر في مقدمة الفنون الجميلة في هذا العالم التي لعبت دورها كحلقة وصل بين الماضي و الحاضر, حتى على مستوى الفضاءات والعمران.
كما أنه قادر أيضا على بناء كل الأجيال بما تسكن قصائده من روح تربية حقيقية وأخلاق إنسانية عالية. والحفاظ على هذا الأدب ليس من منطلق وضعه في خانة التحف والإكسسوارات التي تعرض في المتاحف باعتبارها ما تبقى لنا من الأمس.
بل علينا أن نعمل على استمراره كمسيرة فكرية تغني الساحة الفنية ، الأدبية والإبداعية العالمية. ولا يحق لنا أن نوقف قاطرة هذا التراث الإنساني العالمي في مطلع القرن 21.
فالحفاظ على الملحون, أمانة على عاتق كل من يهوى الإبداع الحقيقي والإنساني الجميل والكل معني بهذا الحفاظ, وفي المقدمة المشتغلون في غمار الفنون الجميلة.  ولكن معطيات الواقع هي التي تتحدث عن نفسها فعندما تجد أن أعراس الأمس وحفلاته كانت لا تقوم إلا بهذه الفنون الراقية, في الوقت الذي استطاعت فيه أنماط غنائية دخيلة جاءتنا غازية إعلاميا وتبنتها جهات في السوق العالمية وجدت فيها ضالة الربح المادي المنشود قد تربعت على عرش السماع رغما عن الذوق السليم .

إضافة إلى هذا، سوف تتواصلت الأيام التدريبية لفائدة الأطفال المقبلين على المشاركة في مسابقة تجويد القراَن،والسيرة النبوية . كما ستنظيم أمسيات دينية تخللها ترديد أمداح نبوية لفائدة عائلات العمال وبناتهم “حناء “.

 

 

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.