لائحة العطل الدراسية والتغيير الجوهري 2016/2015

الكاتب مزكان بريس بتاريخ 07/07/2015 على الساعة 14:36 - 1664 مشاهدة

فرجت وزارة التربية الوطنية عن لائحة العطل الدراسية، والتي شهدت تغييرا جوهريا يثمتل في اعتماد نظام الأقطاب الذي يتم اعتماده في الدول الأوروبية، حيث لن تمنح العطلة البينية لكل تلاميذ المغرب في نفس الوقت، بل سيتم تقسيم أكاديميات المملكة إلى 3 أقطاب كل قطب سيستفيد منفردا من أسبوع العطلة.

وسيشكل هذا التغيير مفاجأة لرجال ونساء التعليم ، وكذا التلاميذ باعتماد هذا النظام الجديد في توزيع العطل المدرسية خلال عطلة منتصف الأسدس الأول شهر نونبر وعطلة منتصف الأسدس الثاني شهر إبريل، انطلاقا من الموسم المقبل.

وأوضح بلاغ للوزارة أن اعتماد تقسيم جهوي للعطل المدرسية، جاء بعد تنسيق مع كل من وزارة السياحة واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، وذلك بغاية تشجيع السياحة الداخلية بالبلاد، وتمكين العائلات من الاستفادة من الخدمات الفندقية والترفيهية بأثمنة محفزة، وكذا تخفيف الضغط الذي تعرفه الطرقات خلال العطل المدرسية.

ويشار بأن المقرر الدراسي الجديد ، إعتبر يوم الثلاثاء فاتح شتنبر 2015 سيكون هو موعد الالتحاق بالعمل بالنسبة لأطر وموظفي الإدارة التربوية وهيئات التفتيش والأطر المكلفة بتسيير المصالح المادية والمالية وهيئة التوجيه والتخطيط التربوي وهيئة الدعم الإداري والتربوي والاجتماعي والأطر الإدارية المشتركة بجميع درجاتهم، على أن يلتحق أطر هيئة التدريس بعملهم يوم الأربعاء 2 شتنبر 2015.

وحدد المقرر يوم الاثنين 7 شتنبر 2015 موعدا للانطلاق الفعلي للدراسة بالأقسام التحضيرية ويوم الأربعاء 9 شتنبر 2015 بالنسبة للسلك الابتدائي ويوم الخميس 10 شتنبر 2015 بالنسبة للسلكين الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي، ويوم الاثنين 12 أكتوبر بالنسبة لأقسام التربية غير النظامية.

وستجرى امتحانات الكفاءة المهنية ابتداء من 9 شتنبر 2015 بالنسبة للفئات الخاضعة للنظام الأساسي الخاص بموظفي الوزارة، وابتداء من منتصف شهر دجنبر 2015 بالنسبة لباقي الفئات. أما امتحانات الكفاءة التربوية فستجري الدورة الأولى منها ابتداء من منتصف شهر دجنبر 2015، والدورة الثانية في نهاية شهر يونيو 2016. 11702960_10206181983044031_4933406588734585829_n



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.