UNTM وCDT واصدقاء المرحوم في حفل تابين المناضل احمد زوكاري

الكاتب متابعة بتاريخ 18/12/2019 على الساعة 16:38 - 190 مشاهدة

79423423_10221337817540954_7621435710318313472_o

بسم الله الرحمن الرحيم

كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذى الجلال والاكرام

في حفل تابين للمرحوم المناضل احمد زوكاري فقيد النضال  ( CDT و UNTM ) الذي سيقام مساء يوم 22 دجنبر 2019 ابتداءا من الساعة الرابعة بعد الزوال بمسرح عفيفي بالجديدة

ماذا نقول فى حق من ناضل ووجه  وقاد وآخى وصادق واعطى واخذ دون منٍّ او رياء ..!؟ ماذا نقول فى اربعينية هذا المناضل الكبير الذى رحـل عنا بهدوء تام يماثل هدوءه المعهود عندما كان يسعى بيننا بنشاط وحيوية داعيا الى لم شـمل قوانا الحية لخلق حياة سعيدة للأجيال القادمة .

رحيل المرحوم المناضل احمد زوكاري ومن قبله رحيل  نورالدين اشبيكي ورحيل المحمودي ورحيل عطي من اصحابه الكرام هـو خسارة كبيرة على مؤسـساتنا الصناعية والاقتصادية ، فقد رحل من قبله مجموعة فاضلة من العمال والاطر المناضلة  .. ماذا نقول فى شأن هؤلاء المناضلين، كيف نصفهم وكيف نقاوم غيابهم .. كان رحيل هذه المجموعة صدمة كبيرة على المناضلين والعمال
وها نحن اليوم نقف مصدومين أمام رحيل فارس آخر من فرسان العمل النضال النقابي على الساحة الفوسفاطية  انه المناضل سي احمد زوكاري  ، عمل بحيوية وجهد وإخلاص وتفاني منقطع النظير ، يصل الليل بالنهار يسترخص الروح بعز ويستهجن حب الحياة بمذلة وهوان …

كيف لآ تـبيكك العين ويلتاع بأثرك الفوأد، وكيف لا تذرف الأقلام أنات زفراتها زرافات في رثائك ، نحن ندرك أن الموت حق ، ولكن من يقوم مقامك ..! .أيها المناضل الفد  .. نحن أصدقائك ومحبيك .. تركت فينا الحنان و الفرح و المرح ..تركت فينا الأمل والتفاؤل و الحياة ..تركت فينا الحب والاحترام .. تركت فينا لغة الاستمرار و البقاء .. تركت فينا اليقظة و النهوض إلى الأمام .. تركت فينا أن نبقى على العهد من اجل حقوق العمال  .
رحلتَ عنَّا جسداً والأجساد كلها تفنى…لكن!تركتَ فينا أملاً كالصخرةِ الصَّماءتتحطمُ فوقَ كبريائهِ كُلُّ أهوالِ القيود!
تحية إلى مسيرتك النضالية الفذة

كان عفيف اللسان ونظيف اليد نقيا طيبا ومستمعا كريما لا يتكلم الا اذا طلب منه الحديث او ابداء الرأي، وكان الراحل من الذين قال الله فيهم : بسم الله الرحمن الرحيم: رجال صـدقوا ما عاهدوا الله عليه منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظـر وما بـدلوا تبـديلا : صدق الله العظيم.

اللهم اغفـر له وارحمه برحمتك الواسعة واسكنه فى اعلى الجنان مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين الابرار وحسن اولئك رفيقا،  وانا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله الحي الدائم الذى لا يمـوت.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.