اخر الأخبار

في ذكرى رحيل المناضل نور الدين اشبيكي..الذكرى الرابعة ..تضحيات ومبادئ حية في ذاكرة عمال الفوسفاط

الكاتب احمد اعنيبة بتاريخ 25/06/2019 على الساعة 15:34 - 216 مشاهدة

11701193_1176388475710981_4241916534742644659_n

 ذكرى رحيل المناضل نورالدين اشبيكي..الذكرى الرابعة والتى تصادف يوم 2 يوليوز 2019

حينما يرحل العظماء تبقى ابداعاتهم ونتاجاتهم وعطاءاتهم ماثلة في ضمير الزمن، وحينما يرحل المناضلون تظل تضحياتهم ومبادئهم حية في ذاكرة العمال ووجدان الأمم.. بحسب ما يمثل يوم رحيلهم يوما مضيئا في سجل الخالدين.

وهكذا يظل يوم الثاني من شهر يوليوز 2015 خالدا، لرحيل إنسان كان مسكونا بتطلعات عمالية وأهداف نضالية وأماني رفاقه.. بقدر ما كانت أغواره وجوانحه مضيئة بشموخ النضالات العمالية، متألقة بكبرياء التضحيات المبدئية..

هو يوم رحيل المناضل والمعلم والرفيق نورالدين اشبيكي ، المتجدد بمغازيه ودلالاته، المتسم بهالة من التكريم والتبجيل نحو الارتقاء بالقيم النضالية والأخلاقية.. مثلما يحتفي رفاق دربه بالذكرى الرابعة لرحيل احد وقيادي نضالات العمال الفوسفاطيين .

رحل المناضل نورالدين اشبيكي  بعد رحلة طويلة من النضالات الرائعة والتضحيات المريرة التي في ضوئها نسج هو ورفاق دربه اروع الملاحم النضالية.

وبحسب ما تمثل الذكرى السنوية الرابعة لرحيل الغائب الحاضر المناضل نوالدين اشبيكي الذي يضيء درب الرفاق والمناضلين.. ظل المناضل الصامد الصلد بكبرياء لا تهزم، الواقف على قدميه بشموخ لم يطله الاقزام طوال نضاله في عقود من الزمان.. قاهرا قسوة المنافي واتون الفيافي،  بتعزيز الرغبة الاكيدة للموقف الراسخ، وبتجلي جرأة الكلمة وشجاعة القلم الحر، وبسالة الفكر التقدمي.. .

وهكذا تحقق العديد من تلك الاهداف والغايات النبيلة للمرحوم نورالدين اشبيكي، التي ناضل من اجلها طوال حياته.. اهمها  ملف التغطية الصحية.

هذه هي بعض المكتسبات الوطنية والشعبية والمبدئية التي تحققت في دائرة الضوء وحيز الوجود، والتي حققها المناضلون رفاق المناضل نورالدين اشبيكي بكل مصداقية وعمل دؤوب وأمانة التكليف بالدرجة الاولى، اقتداء بنضالات المعلم والمناضل نورالدين اشبيكي  وما يتمخض عنه من ثوابت المواقف المبدئية والفكرية والايديولوجية وان “المنبر التقدمي” يمثل الذراع السياسية ببرنامجه السياسي وما يترتب عليه من القواسم المشتركة والواقعية السياسية.. ضمن مفهوم التمايز بين ما هو مبدئي وما هو سياسي.

طوبى للمناضل الراحل نورالدين اشبيكي الذي وجد المكانة الكبيرة في قلوب العمال الفوسفاطيين  وعقول المناضلين وطالبي الحرية .. رحمك الله يا من حفرت انجازاتك الوطنية والشعبية وتضحياتك المبدئية والتاريخية في ارضية الواقع المجتمعي وصخرة الزمن على حد سواء.. مثلما دونت اسمك في سجل الخالدين.

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.