في بيان للمرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان

الكاتب مزاكان بريس بتاريخ 06/12/2017 على الساعة 09:45 - 123 مشاهدة

24831064_958941147591452_6259556237922879031_o

يتابع المرصد الدولي للاعلام وحقوق الانسان وبحكم اهتماماته بالشان الدولي والوضع في فلسطين والشرق الاوسط باهتمام وقلق بالغين، وبناء على مجمل التطورات التي يعرفها الملف الفلسطيني في الظروف الراهنة ، يعبر المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان عن صدمته واستنكاره لتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص مستقبل مدينة القدس التي تعتبر كذلك جوهر النزاع ، وما أبدته الإدارة الأمريكية من موافقة على نقل السفارة الإسرائيلية إلى مدينة القدس وذلك في خرق تام لكل المواثيق الدولية. وهو الأمر الذي لم تقدم عليه الإدارات الامريكية السابقة منذ سنة 1995.
إن مثل هذه القرارات المتهورة ستشكل لا محالة خطرا على استقرار العالم وخصوصا المنطقة وستقودها إلى مزيد من التوتر والعنف بجميع أشكاله وسيادة منطق التطرف مما يمهد لغد أسوا نحن في غنى عنه .
وعليه وبعد فحص دقيق يدعو المرصد الدولي للاعلام وحقوق الانسان الى ضرورة الالتزام بقرارات الشرعية الدولية التي لا تعترف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل، وتدعو المجتمع الدولي ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية والمنظمات الدولية و الجمعيات الحقوقية لاتخاذ موقف صريح وواضح من الموقف الأمريكي الذي يخرق القانون الدولي ويهدد بذلك الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم باكمله.

ان ما يريد الاقدام عليه الرئيس ترامب يعتبر جريمة اخرى في مسلسل اغتصاب حقوق الشعب الفلسطيني وحرمانه من ارضه تلبية لاجندات اجرامية اسرائيلية هدفها اقبار نهائي ودفن صريح لحق الفلسطنيين في الارض والدولة كما نصت عليه مختلف القرارات الدولية.

ان المرصد الدولي للاعلام وحقوق الانسان يدعوا السلطات الامريكية الى العدول عن القرار الجائر المرتقب ويدعوا كافة مناصري الحق عبر العالم لنصرة العدالة بمساندة الفلسطنيين في دولة مستقلة عاصمتها القدس ومفتوحة في وجه جميع الاديان والجنسيات دون اي تميز يذكر .

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.