فيروس كورونا.. 172 إصابة و41 حالة شفاء بالمغرب خلال ال 24 ساعة الماضية

الكاتب متابعة بتاريخ 24/06/2020 على الساعة 21:38 - 43 مشاهدة

فيروس كورونا.. 172 إصابة و41 حالة شفاء بالمغرب خلال ال 24 ساعة الماضية

فيروس كورونا.. 172 إصابة و41 حالة شفاء بالمغرب خلال ال 24 ساعة الماضية

الثلاثاء, 23 يونيو, 2020 إ

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الثلاثاء، تسجيل 172 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، و41 حالة شفاء بالمملكة خلال ال24 ساعة المنصرمة.

 

وفي ما يخص التوزيع الجغرافي للحالات المؤكدة الجديدة، أكدت السيدة الزين أنه تم تسجيل 36 حالة بجهة مراكش-آسفي (10 منها بآسفي، و26 بمراكش)، و33 حالة بجهة الدار البيضاء-سطات (14 بالدار البيضاء، و10 بالجديدة، و5 بالمحمدية، و4 بسيدي بنور)، و23 حالة جديدة بجهة فاس-مكناس (كلها بمدينة فاس)، و22 بجهة الرباط-سلا-القنيطرة (كلها بمدينة القنيطرة)، و21 حالة بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة (10 بالعرائش، و7 بوزان، و3 بطنجة، وحالة واحدة بتطوان)، و18 حالة جديدة بجهة العيون-الساقية الحمراء (كلها بالعيون)، و14 حالة جديدة بجهة كلميم-واد النون (بمدينة طانطان)، وأربع حالات جديدة بجهة الداخلة-واد الذهب (بالداخلة)، وحالة واحدة بالجهة الشرقية (إقليم جرادة).

وأبرزت أن جهات سوس-ماسة ودرعة-تافيلالت وبني ملال-خنيفرة لم تسجل أي حالة جديدة خلال الساعات الـ24 الأخيرة.

وأضافت أن عدد الحالات الحرجة بلغ 15 حالة تتوزع بين مدينة الدار البيضاء (ثلاث حالات)، وست حالات بكل من جهتي مراكش-آسفي وطنجة-تطوان-الحسيمة.

أما فيما يخص تتبع المخالطين، فتم، حسب المسؤولة، تتبع ما مجموعه 56 ألفا و96، لا يزال منهم 6530 مخالطا تحت المراقبة الصحية.

وأكدت وزارة الصحة على ضرورة احترام وسائل الوقاية، من تباعد جسدي وارتداء الكمامات مع الحرص على نظافة الأيدي باستمرار، والتقيد بالنصائح الخاصة بالوسط المهني، لا سيما الحرص على نظافة أماكن العمل واحترام إجراءات التطهير والمسافة الآمنة بين العمال والتهوية الطبيعية.

ودعت السيدة الزين المشغلين إلى تحسيس المأجورين بالمخاطر المرتبطة بفيروس كوفيد-19، وكذلك بوسائل الحماية المعتمدة مع اللجوء إلى الدعائم التواصلية المتاحة على موقع الوزارة، وتأهيل المرافق الصحية في أماكن العمل طبقا لمتطلبات النظافة العامة المنصوص عليها في التشريعات الوطنية.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.