فك لغز الجريمة البشعة بالجديدة… بتعاون بين الدرك الملكي وشرطة الجديدة وازمور

الكاتب متابعة بتاريخ 10/03/2015 على الساعة 11:42 - 1258 مشاهدة

نقلا عن الزميلة “الجديدة 24″أخيرا وكما كان متوقعا، تمكنت عناصر الدرك الملكي بالجديدة من فك لغز الجريمة البشعة التي اهتز لها الرأي العام الوطني بعد ذبح سائق حافلة النقل الحضري بالجديدة بطريقة مشينة، ليلة الجمعة الماضية، في مدخل الجديدة. téléchargement (5)

وجاءت أولى خيوط العملية بعد أن تمكنت عناصر الدرك الملكي بالجديدة وبتنسيق مع عناصر الشرطة القضائية بكل من الجديدة وآزمور من اعتقال 4 أشخاص من المتورطين الرئيسيين في عملية ذبح السائق وهم بالمناسبة من زملاء المرحوم بشركة النقل الحضري وكانوا يختبئون داخل عدة أحياء بمدينتي الجديدة وازمور.

وحسب اولى المعطيات التي حصلت عليها “الجديدة 24″ فان اولى خيوط تفكيك هذه العصابة جاءت بعد اعتقال زوجة أحد المتهمين المدعوة “وفاء. م” بآزمور بعد أن تم ضبطها وبحوزتها الهاتف النقال الذي يعود الى ملكية الهالك وبعض النقوذ المتحصل عليها من السرقة وحقيبة عليها قطرات من الدم لتعترف لدى رجال الدرك بتورط زوجها المدعو “محسن، د” في الجريمة. هذا الأخير، الذي يشتغل في نفس شركة النقل كمراقب، سيتم اعتقاله في وقت لاحق (مساء أمس الاثنين) قرب حي السعادة بمدينة الجديدة ليعترف هو الأخر  بتورطه في هذه الجريمة وبتورط شخص ثاني في العملية يدعى “ابراهيم . ب” والذي قالت بعض المصادر أنه حضر جنازة الضحية وقدم العزاء الى أفراد عائلته، ليتم اعتقاله هو الاخر في وقت لاحق داخل مدينة آزمور وهو أيضا من العمال بنفس الشركة حيث يشتغل كمراقب (Controleur).

هذا وانتهت عملية اعتقال باقي المتورطين، والتي تمت حوالي الساعة الثالثة صباحا، (قبل حوالي 3 ساعات فقط ) ويتعلق الأمر بأخوين شقيقين بقطنان بحي القصبة بدرب المدني بمدينة آزمور، وهما المدعو “علي. ر” من مواليد 1986  و هو من زملاء المرحوم بالشركة حيث يشتغل كسائق لحافلة النقل الحضري وأخوه “عبد الله .ر ” من مواليد 1983 يعمل كتاجر بآزمور.

هذا ومازال يجهل السبب الحقيقي الذي أدى الى ذبح السائق، وان رجحت مصادر أن يكون الأمر يتعلق بدافع انتقامي، في انتظار  ما ستكشف عنه الابحاث التي يشرف عليها المركز القضائي لدى الدرك الملكي بالجديدة (Brigade judiciare)، حيث يتواجد حاليا جميع المعتقلين في هذا الملف وهم 4 رجال وامرأة.

وجدير بالذكر أن هذه العملية التي اعتبرها المراقبون عملية نوعية ومتميزة، أشرفت عليها القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة وتمت بمساعدة وتنسيق مع مصالح الشرطة القضائية بكل من أزمور  والجديدة.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.