عيد الحب: سبب التسمية، وكيف تحتفل به بعض الدول؟

الكاتب مزاكان بريس بتاريخ 31/01/2018 على الساعة 11:17 - 314 مشاهدة

 

عيد الحب هو احتفال مسيحي يحتفل به كثير من الناس في العالم في 14 فبراير
عيد الحب هو احتفال مسيحي يحتفل به كثير من الناس في العالم في 14 فبراير

يوم الحب أو عيد الحب أو عيد العشاق أو “يوم القديس فالنتين” هو احتفال مسيحي يحتفل به كثير من الناس في العالم في 14 فبراير حسب الكنيسة الغربية أو في 6 يوليو حسب الكنيسة الشرقية من كل عام، حيث يحتفلون بذكرى القديس فالنتين ويحتفلون بالحب والعاطفة حيث يعبر فيه المحبون عن حبهم لبعضهم البعض عن طريق إرسال بطاقة معايدة أو من إهداء الزهور وغيرها لأحبائهم، لذلك فهو جيد للأسواق التجارية والأرباح.

 

وتحمل العطلة اسم اثنين من الأشخاص لهما نفس الاسم فالنتين ويعتبرهم المسيحيون (شهداء) في سبيل المسيحية في بداية ظهورها، بعد ذلك أصبح هذا اليوم مرتبطًا بمفهوم الحب الرومانسي .

نشأة هذا العيد كانت تكريما لقديسين مسيحيين هما القديس فالنتين من تورني والقديس فالنتين من روما، أنا فالنتين روما فقد قتل في العام 269 ميلادية ودفن رفات هذا القديس في مدينة سانت براكسيد في روما وفي كنيسة الكرمليت في دبلن، أما فالنتين تورني فقد قتل أثناء فترة اضطهاد المسيحيين حيث دفن رفاته بالقرب من مكان دفن رفاته في كنيسة القديس فالنيتين في مدينة تورني. وإلى وقت وفاتهما لم يكن لهما أي ارتباط بالرومانسية ومشاعر الحب التي تربط الرجدل بالمرأة.

ولكن في العصر الحديث اتضحت معالم قصة هذين القديسين بشكل أكبر عن طريق بحوث بعض الباحثين، حيث حاول هؤلاء الباحثون التنقيب عن أطراف قصتيهما، فقد اضطهد فالنتين بسبب اعتقاده بالدين المسيحي الذي جاء به المسيح عيسى – عليه السلام – على يد الإمبراطور الروماني الذي كان وثنياً آنذاك كلوديس وقبل إعدامه قيل أنه قد شفى ابنة السجان الكفيفة، وإلى هنا أيضاً لم يكن هناك أي ارتباط بمفهوم الرومانسية، إلى أنه وفي العصر الحديث تم الصاق الرومانسية به عن طريق معتقدات شاعت وانتشرت بين الناس لأنه كان رفاضاً لقانون منع تزويج الشباب بالشابات، لأن الرومان آنذاك كانوا يعتقدون أن المتزوجون يكونون غير قادرين على الخدمة العسكرية، وعلى الرغم من حخر الزواج هذا إلا أنّ فالنتين أصر على تزويج الشباب سراً، إلى أن اعتقل وأودع في السجن على يد السلطات الرومانية. ومن هنا يتضح أن عيد الحب قد سمي بهذا الاسم بسبب مشاعر الحب والرومانسية التي تحتويها قصة تزويج الشباب التي قام بها القديس فالنتين، ولأنه يوم يحتفل فيه بالحب.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.