اخر الأخبار

عــاجل: الملك يستقبل لطيفة أخرباش ويعينها رئيسة للهيأة العليا للمجلس الأعلى للاتصال السمعي -البصر

الكاتب مزاكان بريس بتاريخ 03/12/2018 على الساعة 16:08 - 334 مشاهدة

 

 

سفيرة-المغرباستقبل الملك محمد السادس، يومه الإثنين 03 دجنبر 2018، بالقصر الملكي بالرباط، لطيفة أخرباش، وعينها رئيسة للهيأة العليا للمجلس الأعلى للاتصال السمعي -البصري.

ازدادت السيدة لطيفة أخرباش، التي عينها صاحب الجلالة الملك محمد السادس اليوم الإثنين ، رئيسة للهيأة العليا للمجلس الأعلى للاتصال السمعي -البصري، سنة 1960 .

وتتولى السيدة أخرباش حاليا ومنذ فبراير 2016، منصب سفيرة صاحب الجلالة بتونس .

وسبق للسيدة أخرباش أن عينت سفيرة ببلغاريا ومقدونيا سنة 2013 . وشغلت ما بين سنتي 2007 و2013 منصب كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون .

وعينت السيدة أخرباش، التي تولت مهمة التدريس في مجال الإعلام لأكثر من 20 سنة، مديرة للمعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط سنة 2003 ، وهو المنصب الذي ظلت تشغله إلى غاية 2007 ، السنة التي عينت فيها مديرة عامة للإذاعة الوطنية .

وشاركت في تأليف عدة كتب لاسيما “النساء والإعلام” و”النساء والسياسة” ، كما نشرت عدة مقالات ودراسات حول الإعلام والإتصال .

والسيدة أخرباش ، خريجة المعهد العالي للصحافة وحائزة على دكتوراه في علوم الإعلام والاتصال من جامعة باريس 2 سنة 1988.

والسيدة أخرباش متزوجة وأم لثلاثة أبناء .

واستقبل الملك، نرجس الرغاي، و جعفر الكنسوسي، وعلي البقالي، وعبد القادر الشاوي؛ وعينهم جلالته أعضاء جددا بالمجلس الأعلى للاتصال السمعي –البصري؛ وذلك عملا بمقتضيات المادة 9 من القانون 15-11 المتعلق بإعادة تنظيم الهيأة العليا للاتصال السمعي -البصري.

كما استقبل الملك كلا من :

• فاطمة بارودي والسيد خليل العلمي الإدريسي، المعينين من طرف رئيس الحكومة؛

• بديعة الراضي، المعينة من طرف رئيس مجلس النواب؛

• ومحمد المعزوز، الذي تم تعيينه من قبل رئيس مجلس المستشارين.

كما تفضل جلالة الملك، حفظه الله، بتعيين السيد بنعيسى عسلون، مديرا عاما للاتصال السمعي -البصري.

وخلال هذا الاستقبال، أدى رئيس المجلس الأعلى للهيأة وأعضاؤه والمدير العام، القسم بين يدي جلالة الملك.

ويأتي تجديد تركيبة هذه الهيأة بعد الارتقاء بها إلى مؤسسة دستورية مستقلة لتقنين وضبط مجال الاتصال السمعي البصري الوطني.

كما يعكس حرص الملك ، على قيامها بمهامها، ولاسيما ما يتعلق منها بضمان حرية الاتصال السمعي -البصري، وحرية التعبير وحمايتها، وحق المواطنات والمواطنين في المعلومة وفي الإعلام والخبر، بما يكفل إرساء مشهد سمعي -بصري متنوع وتعددي ومتوازن، في إطار احترام التعددية السياسية والثقافية واللغوية، وتيارات الرأي والفكر ببلادنا، والالتزام بالقانون وبالمهنية وأخلاقيات المهنة”.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.