اخر الأخبار

صناعة الفخار باولاد احسين رمز من رموز الثورات بالمنطقة + صور

الكاتب جواد المصطفى بتاريخ 06/05/2020 على الساعة 00:26 - 326 مشاهدة

71215226_2902439659830040_3441430219087413248_nصناعة الفخار باولاد احسين رمز من رموز الثورات بالمنطقة
جواد المصطفى: مزغان بريس
تعتبر صناعة الفخار بجماعة اولاد احسين من الحرف دات أولوية بالمنطقة؛ هاته الأخيرة التي تعد من أقدم الحرف في تاريخ البشرية، حيت تمزج بين التراث البربري من جهة و التراث المغاربي من جهة أخرى، وتستعمل عدة تقنيات في عملية الزخرفة والديكور و تمر هاته العملية بعدة مراحل .
في هذه المنطقة المذكورة، يوجد كبار صناع الفخر، امتهنوا هذه الحرفة من جيل إلى آخر، حيت يتواجد بالجماعة أكتر من 500 حرفي مختص في صناعة الفخار، وتتم عملية الصنع بعد استئصال الطين من التلال الخزفية الذي يكون غالبا عبارة عن أحجار ضخمة وتراب ليوضع في المعمل حيث تتم تصفيته من الأحجار الكلسية، وبعدها مباشرة ينقل إلى أحواض وصهاريج لكي يرقد في الماء، ثم يتم تجفيفه من هذه المياه لمدة 24 ساعة،
ليبدأ الخزافي بعملية العجن والدوران فوق مكان يسمى ب” الطابة” يتم من خلالها صنع أشكال اسطوانية الشكل التي تضع فوق لولب، حيت يقوم المتعلم بتحريكه بواسطة رجليه لتشرع الأسطوانة في الدوران مما يمكنه من صنع الشكل المراد صنعه معتمدا في هذه العملية التقليدية على الماء بالدرجة الأولى،وبعد الانتهاء تعرض منتجات الفخارعلى أشعة الشمس قصد التجفيف حتى تأخذ قوتها وصلابتها، ثم يتم إدخالها إلى الفرن من أجل طهيها تحت درجة حرارة مرتفعة تصل إلى حوالي 1200 درجة.
و في الأخير، تعرض على “الزواق” الذي يقوم بتلوينها مستعينا بالصباغة والفرشاة لزخرفة بعض الاشكال الفنية والرسومات و الرموز التي ترتكز على الهوية الوطنية و الحضارة الإسلامية ، فنجد أواني خزفية غاية في الجمال و الدقة في الصنع.
وتبقى هذه الحرفة الى جانب اخواتها في قطاع صناعة التقليدية يعانون مشاكل عدة مرتبطة بمشكل التمويل والتنظيم … رغم ان هذا القطاع يشكل لبنة الاساسية في اقتصاد الوطني ويشغل نسبة مهمة من اليد العاملة ويحافظ على الثورات الوطني للبلد.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.