الجديدة : ظلام دامس يهيمن على القرب من مرجان .. غياب الإنارة هو غياب الحماية..وغياب تدخل الجماعة هو جرم في حق الساكنة

الكاتب المصطفى جواد بتاريخ 25/10/2019 على الساعة 22:20 - 140 مشاهدة

المراسل : جواد المصطفى

لا شك أن المكتب الوطني للكهرباء بمدينة الجديدة ومسؤوليه في عطلة ، بحكم مسؤوليتهم على كوارث واختلالات كثيرة تسيء إلى سمعة وجمالية المدينة، وتطرح عدة تساؤلات وعلامات استفهام حول فاعلية تدبير الشأن المحلي بهذه المدينة المسكينة البئيسة المنكوبة على جميع الأصعدة.1414099242.

شوارع مرجان بدون اضاءة مما زاد من قلق العمال والعاملات خوفا من اي مكروه قد يحيط بهم ليكتشف في خجل أن الشارع الطويل تنعدم فيه الانارة العمومية على مستوى طول الجهة الخلفية لشركة وكيكي والكترو بلانيت وبريكوما. منذ أيام طوال والمارة ورواد هذا الشارع من نساء وفتيات وأطفال ممن يستعملونه في الترويح عن النفس أو قضاء المآرب، يفعلون ذلك تحت عتمة ظلام دامس، مما يبعث فيهم شعورا بعدم الأمان، خصوصا بين صفوف النساء و الفتيات العاملات بهذه الشركات المذكورة، ويفسح المجال أمام بعض المنحرفين والمتحرشين لممارسة هوايتهم في المضايقة والتحرش بكل أمان وأريحية. العديد من العمال من مستعملي هذا الشارع الخلفي ، لم يخفوا حجم استيائهم وامتعاظهم من انعدام الانارة العمومية معاد الظلام اسود ، متسائلين عن الجهة المسؤولة عن هذه الفضيحة المسيئة لسمعة المدينة. معبرين عن استغرابهم من التناقض بين الواقع وما يروجه ويتفاخر به رئيس المجلس البلدي و المقربين على صفحته بالفايسبوك كون الجماعة ” قد باشرت عملية تركيب مصابيح الإنارة العمومية من النوع الجيد وقابلة لأن تحمل نوعية LED” مع وضع صورة عامل كهربائي تابع للجماعة على متن شاحنة يغير أحد المصابيح بعمود كهربائي، يتساءلون، كيف أن الجماعة في شخص رئيسها يروج مصباحا جيدا يُركب يوميا بشوارع وأزقة المدينة، في حين أن المكان الذي يحتوي أكثر من 1000 شخص عند انتهاء من عملهم يجدون أنفسهم في ظلام دامس ..

شارع لا يبعد عن مرجان سوى ببضع أمتار بدون إنارة ، هذا دون الحديث عن باقي الشوارع غير البعيدة أيضا التي تعاني من نفس المشكل أو إضاءتها رديئة او منعدمة ، ناهيك عن الشوارع التي اقتلع زليج أرصفتها وظهر ترابها تؤثثها حاويات القمامة غير متوفرة و المتناثرة على جنباتها، في مشهد مقزز يمس برونق المدينة ويعطي صورة حية وواقعية عن سياسة في تدبير المدينة وإحداث تنمية اقتصادية و اجتماعية و ثقافية تعود على الجماعة بالفائدة الكبيرة في مختلف المجالات.15558003671480454487



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.