اخر الأخبار

سيدي بنور: سيدي بنور تستضيف المهرجان الوطني التاسع للحلقة والفنون الشعبية

الكاتب مزاكان بريس بتاريخ 27/10/2017 على الساعة 09:26 - 429 مشاهدة

تحت اشراف عمالة سيدي بنور وبدعم من وزارة الثقافة والاتصال وبتعاون مع المجلس الاقليمي والمجلس البلدي بسيدي بنور . تنعقد الدورة التاسعة من “المهرجان الوطني للحلقة والفنون الشعبية” من 04إلى 06 نوفمبر 2017  بإقليم سيدي بنور تزامنا مع ذكرى المسيرة الخضراء . وينظم المهرجان من طرف جمعية فرقة ناس الكوميديا مهرجان سيدي بنور للحلقة والفنون الشعبية و ( فنون الشارع ).

وتساهم في تنظيم المهرجان مؤسسات عمومية وشبه عمومية22814070_1768777713422167_8948168569264179798_n والمكتب الوطني للكهرباء والجهات الأمنية والصحية المختصة.
بعد نجاح الدوراتالثمانية الأولى والتطور المطرد التي عرفته شكلا ومضمونا والتغطية الإعلامية الواسعة التي واكبتها، تأخذ الدورة التاسعة بعدا دوليا بإشراك مجموعات فنية ومسرحية من دول عربية وإفريقية وأوربية .
تتوزع فقرات المهرجان على فضاءات الحلقة بالساحات العمومية وسهرات فنية شعبية متنوعة وعروض مسرحية ومعرضين حول التراث العالمي بالمغرب (المدن العتيقة ورياضة الصقور) تساهم بهما مديرية التراث الثقافي بوزارة الثقافة وصبحيات للأطفال وعروض التبوريدة وفضاءات فرجوية مفتوحة للشباب وأنشطة أخرى. كما تنظم ندوات في موضوع “الحلقة” . وستدور بعض فقرات المهرجان بإقليم سيدي بنور.  وسيعرف حفل افتتاح المهرجان تنظيم كرنفال دولي فرجوي كبير يجوب شوارع سيدي بنور .

وان هذه الدورة ستعرف كذلك فقرات متنوعة من تكريمات لبعص فناني ورواد فن الحلقة و الفنون العبية، ‫و كذا تنظيم ورشات تكوينية لفائدة شباب وأطفال سيدي بنور، مما سيشكل لوحة متكاملة وطبقا متنوعا لجمهور إقليم سيدي بنور ويضفي الثراء والتنوع فقرات المهرجان.

وستعرف هذه الدورة تصورا فنيا جديدا يعطي ايقاعا مغايرا للمهرجان، اذ ستنفتح برمجة هذه الدورة جغرافيا على المناطق القروية المجاورة للمدينة،، ليعيش جمهور هذه المناطق رفقة الفنانين ورواد الحلقة أياما من المتعة و الفرحة.

‫ولفت الى ان هذه التظاهرة الفنية المتنوعة تقام استمرارا للوفاء لفلسفة المهرجان الرامية إلى خلق فضاء رحب لتلاقي رواد الفرجة الشعبية بمختلف ألوانها وتعابيرها الفنية، والتعريف بها وتوثيقها ورد الاعتبار لها، والمساهمة في حفظ وصون الذاكرة الشعبية والتراث الشفهي من الاندثار، باعتباره دعامة أساسية من دعامات الهوية الوطنية.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.