سقف بيت ” فارس دكالة ” يتهاوى بسبب …….. و المرحلة تتطلب الهدوء لإعادة الفريق للسكة الصحيحة …

الكاتب متابعة بتاريخ 21/12/2020 على الساعة 22:13 - 110 مشاهدة

IMG-20201220-WA0013

عرفت المواجهة التي جمعت اليوم فريق الدفاع الحسني الجديدي و فريق المغرب الفاسي  فوزاً مهماً للفريق الاخير  ، بينما و على الطرف الاول تابع أنصاره و محبيه  شبح فريقٍ تقهقر مستواه نظراً لضعف لاعبيه .

فاليوم لم يكن بمقدور فارس دكالة تقديم أكثر و أفضل مما تابع الجميع فالعين التاقبة للمدرب الذي أثنى على عمله الأغلبية لتاكيد بالملموس ، وإن كان و لابد أن نذكر الجميع أننا نحصد نتائج ……….. فاشل .

فالخسارة في المبارات السابقة دقت ناقوس الخطر خصوصاً إن تعلق الأمر بهزيمة الفارس  بين أرضه و جمهوره ، ليتواصل مسلسل السقوط العشوائي موهبة و عطاء تحسر الجميع عنها فما ارتكبه ،

لم يكن إلا نوعاً من التطبيل في الماء أوصلنا لمرحلة نرى المدرب يقف متسمراً  دون حلول طاكتيكية أو قطع غيار تغير وجه فريق شاحب ، فكيف له ذالك و فاقد الشيء لا يعطيه فأبرز المتفائلين بالجديدة نجدهم اليوم يقرؤون “اللطيف و الدعوات ” لعل الفريق يخرج من المباراة بهزيمة صغيرة بعيداً عن النتائج التاريخية التى كان يحصدها ، حيث أضحى الجميع يعلم أن الفريق ليس بخير بعد اليوم و إن إستمر الحال و أهل الحال ” المكتب………. ” على هذا المنوال سنجد فارس دكالة يودع قسم الأضواء .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.