اخر الأخبار

زمن التفاهة والعبث الإعلامي و (البوز) …يتوارى في ظل النسيان أناس صنعوا مجد الإعلام المغربي و تركوا بصمتهم المتميزة “محمد البوعناني.. سيد البحار وصاحب المفاتيح السبعة

الكاتب a.ahmed/mazaganpress بتاريخ 13/03/2019 على الساعة 12:25 - 176 مشاهدة

 

إنهم دخلوا عالم الشهرة من لا شيء، فماذا قدموا؟ وما هي إنجازاتهم؟ ما غير أنا طالع وأنا داخل وهذا الغداء مالي ولهم متابعين بمئات الآلاف إذا لم يكن بالملايين، وأصبحوا هم من يقودون الرأي العام في شبكات التواصل الاجتماعي؛ بل إن بعض الشركات والمؤسسات تقصدهم في نشر إعلاناتها من باب كثرة المتابعين مقابل أموال طائلة تدفع لهم، وإذا وصلت الأمة إلى هذا المستوى من التفكير والاهتمام بمثل هؤلاء فلابد أن نقرأ عليها الفاتحة؛ لأنّ هناك أجيالا صاعدة ستتربى على التعوّد على مثل هذه الأشكال بل إنّهم سيتخذونهم قدوة ومثلا أعلى في الكلام والشكل الخارجي وسيُخرج جيلا قدوته (…….)

 إنّ نشر تفاهات هؤلاء الحمقى له تأثير على جميع فئات المجتمع – صغاراً وكباراً- وتأثيرهم على الصغار أكبر وأخطر لأنّهم في مرحلة عدم التمييز بين الغث والمفيد، فهل بعد ذلك نفكر في بناء مجتمع قوي ومتماسك ونحن ندفع دفعا بهؤلاء الحمقى ليكون لهم شأن، وهل سنبني وطننا الحبيبالمغرب بالركون لمثل هؤلاء والتمادي في نشر فحشهم ونتجاهل المنتجين والكادحين والمفكرين، لا بد أن نتجاهل هؤلاء الأشخاص، ونتوقف عن نشر مقاطعهم، وألا نضيع أوقاتنا على أمور لا هدف لها أو فائدة غير إهدار وقت من ذهب سنحاسب عليه فقد قال الله في كتابه الكريم: “إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولًا”.

 إننا لن نصنع أمجاد الوطن بالضحك المتواصل ولكن بالعمل المثابر والدؤوب الذي سيجعلنا أناساً عظماء ناضجين لا سذجاً غير واعين بمكانة الإنسانية التي لم تخلق عبثاً لإهدار طاقاتها على الضحك فقط، وفي الأول والأخير نحنُ من يصنع شهرة البَعض والسبب أننا نُعطي قيمة لِمن لا قيمة له.

زمن التفاهة والعبث الإعلامي و (البوز) …يتوارى في ظل النسيان أناس صنعوا مجد الإعلام المغربي و تركوا بصمتهم المتميزة
السي محمد البوعناني ابن أصيلة أو زيلا كما يحلو له تسميتها عرفنا البحر و عشق ركوبه عبر برامج تميزت بالبحث و القرب من الصياد …تعرفنا على أسماء الأسماك و أنواعها
السي محمد البوعناني و هو يعاني آلام المرض اللعين ينتظر أن يحظى بالاهتمام المنشود اهتمام مستحق و دون استجداء أو تسول عطف أحد لكن في وقت يكرم التافهون و يصنع لهم من البهرجة والابواق ما لا يستحقون
شفاك الله وعفاك السي محمد البوعناني

L’image contient peut-être : 2 personnes, texte


مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.