اخر الأخبار

رحيل بطعم الخسارة .. وفاة الفنان الشعبي الكبير عبد الكريم الفيلالي

الكاتب ادريس بوتور بتاريخ 30/01/2017 على الساعة 16:15 - 623 مشاهدة

 

رحيل بطعم الخسارة .. وفاة الفنان الشعبي الكبير عبد الكريم الفيلالي

ادريس بوتور

غادرنا إلى دار البقاء صباح يوم أمس الجمعة 27 يناير 2017 الفنان الشعبي الأسفي الكبير الحاج عبد الكريم الفيلالي الذي شكل فلذة من الذاكرة الجماعية التاربخية لمدينة أسفي حاضرة المحيط . عبر دائرة ” الحلقة ” كان يحيط به مريدوه ، ينصتون الى قصائده الزجلية التي يغنيها بمصاحبة آلة الوتار ، أو يحكي أحداثها بسجع منثور ممتع . كل افراد جيلي وأترابي وقفوا في حلقته منصتين إلى خطابه الزجلي .كانت حلقة الفنان عبد الكريم الفيلالي مؤسسة تربوية ، لا ينفض جمعها إلا وكل فرد منه يحمل بين وجدانه درسا أخلاقيا أو عبرة اجتماعية تململ الضمير من سباته بنسب مختلفة.

ولم تكن هذه المدرسة /الحلقة مقتصرة على مكان محدد ، بل كانت دائمة التنقل من الرحبة بتراب الصيني إلى باب الشعبة الى سوق الاثنين بالكورس ، الى بعض الأسواق القروية الاسبوعية او المواسم السنوية .

لامست قصائده مواضيع اجتماعية واخلاقية ، كما أن تقديمها مغناة مع آلة الوتار كان له وقع وجداني عميق على رواد حلقته الذين ينصتون اليه وكأن على رؤوسهم الطير .تميزت هذه القصائد بالرمزية والمجاز وثرائها بالامثال والحكم ، عبر لغة سرية لا يفك شفرتها إلا المولع المتأمل .

ومن بين عناوين قصائده أورد بعضها على سبيل المثال لا الحصر ، فبالإضافة الى قصص الأنبياء نجد هذه العناوين (العزري والمزوج – الشابة والشيبانية – الهيبي – التاجر والمسكين …) وقد كان ” كروان عبدة المشاكس ” كما وصفه الاخ الناجي ميراني جريئا في تأليف قصائد أخرى ناهض من خلالها بعض المسؤولين على تدبير وتسيير الشأن العام من منتخبين وإداريين ، في الوقت الذي كان انتقاد هذه الفئة من باب المجازفة الوخيمة العواقب ، وذلك ما وقع حيث عانى الأمرين من جراء جرأته بالتغني بهذه القصائد ** الحاج عبد الكريم الفيلالي عاش عمره من أجل تبليغ رسالة تربوية أساسها الطموح الى تحقيق مجتمع يسود فيه العدل والنزاهة والتضامن والتكافل ، حيث رسخ إسمه في أعماق الذاكرة الأسفية الجماعية ، ومغادرته لهذه الحياة هي رحيل بطعم الخسارة ( كما وصفه الاخ الناجي ميراني)

أرجو العلي القدير أن يتغمد روح الفقيد بواسع رحمته وشامل مغفرته وأن يلهم أسرته ومحبيه الصبر الجميل انه سميع مجيب 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.