رب أسرة يضع حدا لحياته شنقا بمنتجع سيدي بوزيد

الكاتب احمد مصباح بتاريخ 19/02/2014 على الساعة 22:27 - 1029 مشاهدة

 

téléchargementimages (3)images (2) 

مزكان بريس– أحمد مصباح

 

 

 

وضع رب أسرة في مقتبل العمر، صبيحة اليوم الثلاثاء، حدا لحياته بالانتحار شنقا في منتجع سيدي بوزيد بالجديدة. وحسب مصدر مطلع، فإن الهالك من مواليد 1973، أب لطفل في ربيعه الثالث، كان يشتغل قيد حياته، مقاولا، قبل أن تحل به مشاكل مادية. وقد كان يتردد بين الفينة والأخرى على منتجع سيدي بوزيد، حيث كان يشغل بمعية أفراد عائلته، شقة على وجه الكراء.

 

وقد حل منذ 3 أيام، بمفرده، بسيدي بوزيد، بعد أن ترك زوجته وصغيره مع والديه في مدينة فاس، قبل أن يكتشف مالك الشقة جثثته عالقة داخل الحمام. وكان المكتري طرق ليلا الباب، بغية تسلم واجب الكراء. وعندما لم يتلق أي جواب، أطل من نافذة نطل على الشارع، ليتفاجأ بالشاب جثة هامدة، مشدودة إلى حبل جديد.

 

 

 وفور إشعارها، انتقلت الضابطة القضائية لدى الفرقة الترابية للدرك الملكي بمركز سيدي بوزيد، إلى مسرح النازلة. حيث أجرت المعاينات، والتحريات الميدانية. وأحالت الجثة على المركز الاستشفائي الإقليمي بالجديدة، ليتم إيداعها بمستودع حفظ الأموات، في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي، لتحديد أسباب الوفاة الحقيقية. وبتعليمات نيابية، فتح المحققون بحثا في الموضوع.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.