اخر الأخبار

رئيس بلدية الجديدة يهرب من دورة المجلس الجماعي فبراير 2018

الكاتب admin بتاريخ 14/02/2018 على الساعة 17:02 - 170 مشاهدة

12-4

لم يجد رئيس بلدية الجديدة الاستقلالي جمال بنربيعة ومعه مستشارين منتمين لحزب العدالة والتنمية بدا من الهروب من دورة فبراير 2018 لبلدية الجديدة , ففي الوقت الذي افتتحت الدورة وأعلن الرئيس مباشرة عن تأجيل نقطتين تهمان التفويت المغلف لملعب الخيل للامليكة تفاديا لاحتجاجات الشباب الجديدي على هذا التفويت المغلف للملعب لشركة التيرسي , وهي النقطة التي كان مستشارو حزب العدالة والتنمية يريدون تمريرها في صمت وغفلة من الجميع لولا يقظة المجتمع المدني بالجديدة . ومباشرة بعد شروعه في تقديم حصيلة المجلس , دخل المستشار محمد الشاون- الحاصل على حكم قضائي من المحكمة الإدارية بالدار البيضاء برفض طلب عامل إقليم الجديدة الذي كان قد تقدم بطلب عزله .- الذي طالبه الرئيس بالانسحاب من الدورة لكونه موقوفا إلا أن المستشار المذكور أصر على الحضور بناء على حكم قضائي ثم تبليغه لعامل الإقليم . حيث لم يقم هذا الأخير بتبليغه لرئيس المجلس في نية مبيتة لحرمان المستشار المذكور من حقه الدستوري في تمثيل الساكنة . وهو ما حدا بمستشاري المعارضة يوسف بيزيد عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وعزوز شرحبيل الأصالة والمعاصرة يطالبان الرئيس باحترام الحكم القضائي الصادر باسم جلالة الملك والسماح للمستشار محمد الشاون عن حزب الاستقلال بالحضور مستندين الى مجموعة من النصوص القانونية وهو مازاد في تشنج الجلسة بين المستشارين المذكورين وجمال بنربيعة ليتدخل السيد باشا الجديدة ويؤكد عدم أحقية محمد الشاون في الحضور ريتما يتم تبليغ الرئيس وهو ما رفضه محمد الشاون لترفع الجلسة لبضع دقائق .وسط احتجاجات الحضور على جمال بنربيعة ومستشارو حزب العدالة والتنمية .
إلا أن الرئيس عاد ليقرأ برقية إلى صاحب الجلالة ويعلن رفع الدورة دون إخضاع الامر للتصويت وهو ما يعتبر خرقا قانونيا جديدا لجمال بنربيعة ودون احتكام للمساطر القانونية .
غير أننا نوجه نداء إلى عامل الإقليم للابتعاد عن الصراعات السياسية والنأي بنفسه عن الصراع الدائر داخل بلدية الجديدة والمؤهل للتصاعد في الأيام المقبلة والوقوف موقف الحياد الايجابي وخلع كل عباءة سياسية من شأنها أن تجعله حكما يلتجأ إليه عند الضرورة ..

مصدر منقول

L’image contient peut-être : arbre, ciel, plante et plein air


مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.