دلو الثلج ” لعبة “…وسكان العالم في حاجة ماسة لقطرة ماء

الكاتب مزكان بريس احمد اعنيبة بتاريخ 25/08/2014 على الساعة 22:35 - 1131 مشاهدة

images (2) images (3)

 

ابتكر كوري جريفين فكرة دلو الثلج لتضامن مع أحد أصدقائة الذي أصيب بمرض التصلب الجانبي الضموري وقد انتشرت هذة الفكرة بشكل كبير ولاقت الحملة ملايين الدولارات لتبرع لمصابي المرض .

 تقوم فكرة دلو الثلج على ان الشخص يسكب الماء البارد او الثلج على نفسة أو يسكبة علية شخص اخر لتضامن مع مصابي مرض التصلب الجانبي الضموري وزيادة الوعي بخطورة هذا المرض .تعتمد الفكرة في انتشارها على ان الشخص الذي يكسب دلو الثلج على نفسة يتحدى ثلاثة أشخاص اخرين ليقيموا بسكب الماء على أنفسهم وهكذاء ، من يرفض التحدي يتبرع بـ 100$ لصالح منظمة ALSA لدعم حملتها لزيادة التعريف بالمرض .

 مرض التصلب الجانبي الضموري هو احد أشكال مرض الأعصاب الحركية ، انتشارة سريع ، يسبب هذا المرض ضعفًا وضمورًا في جميع عضلات الجسم .عالم الفيزياء الشهير ستيفن هوكينج هو الأكثر شهرة بين المصابين بهذا المرض والذي لا يزال على قيد الحياة. ولكن للاسف الشديد البعض اتخذ من هذة الفكرة الانسانية ” لعبة ” مع أصدقائة بقصد الاستهبال والمزح معهم ، والبعض الاخر استخدم هذة الفكرة في غير مكانها الصحيح لقضايا اخرى .

 ان بعض الأشخاص لا يعرفون شي عن هذة الفكرة ومن الذي أطلقهاء ؟ ولماذا أطلقها ؟ فقط انهم قاموا بسكب الماء البارد والثلج على أنفسهم لغرض تقليد الآخرين او ظنهم انها لعبة .ليس كل شي ” لعبة ” ، وليس كل فكرة هدفها المزح ، عليكم بالكف عن هذا الاستهبال الذي يشوة فكرة إنسانية حولتوها لمزح مع أصدقائكم .

انها حقا لعبة المشاهير واغنياء العالم اما ان يسكبوا دلو الثلج على انفسهم او يتبرعوا بالمال الكثير لاحدى المنظمات في حين ان سكان العالم في حاجة ماسة لقطرة ماء 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.