خواطر… ” مع نفسي “ولدت ان اكون حرة

الكاتب حنان غزالي بتاريخ 20/11/2020 على الساعة 17:24 - 25 مشاهدة

61427755_1467144900094862_2684445583241904128_oحنان غزالي
قال لي صديق قديم : تبدين كعاشقة هائمة، متناغمة في صورك وحركاتك، أو كطفلة ولدت بالأمس..
قلت له و أنا للعشق رافضة، هو حلمي الأخير بل الموصد خارج أسوار قلبي. لكنني حقا وقعت في العشق دون إدراك مني، دون أن أنتبه لتربصاته و تنقله حولي، لا بل تنقلي حوله كفراشة، هكذا وجدتني أحلق من مكان إلى آخر من ربوة لأخرى ومن حياة لآخرى جديدة.
لقد وقعت في عشق لم أجربه من قبل، لازلت أعتبرني عذراء في كنفه، ولم يفسد عذريتي في العشق عشق قبله.
تبدو الحياة من خلاله أفضل بكثير، أسهل و أبهى، أنقى و أصفى، يلغي الشروحات و التساؤلات، و لا يترك مجالا إلا للدهشة. و ما العشق لولا الدهشة ؟ لولا ذلك الفضول الطفولي ..
أحب هذه العاشقة الجديدة، وأريدها أن لا تستقيل، أن تظل هكذا هائمة في ماهي منشغلة به، تائهة عما سواه، تكبر معه و تصغر به، تمضي الأيام رفقته و لا تمضي، تسكن إليه وتسكنه. هذا العشق مختلف جدا، لا إلتزام فيه أو إجبارا إذ لا اكراه مع العشق.
أما عن ذلك النوع الآخر من العشق، فأتركه داخل الكتب أطل عليه من النافذة بين الحين والآخر. فأنا لا أحب أن أُخضعَ قلبي لسلطة اخرى .. لأنني ولدت كي أكون حرة .
L’image contient peut-être : une personne ou plus


مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.