خروج كل الفوسفاطيين للدفاع عن رجل الدولة النزيه مصطفى التراب

الكاتب Abdellatif aliati بتاريخ 20/08/2020 على الساعة 13:05 - 183 مشاهدة

باش يخرجوا الناس يدافعوا عليك فغيبتك خاصك تكون رجل دولة نزيه بحال التراب في سابقة من نوعها خرج كل الفوسفاطيين يدافعون عن مدير مؤسستهم ضد كل من سولت لهم أنفسهم المساس بالسوء لشخص مديرهم كونهم يعلمون جيدا خصال الرجل وشهامته و احترامه لنفسه والغير وكذلك لن تخفى عليهم ملامح مديرهم الذي يحترمهم ويحترمونه ، رجل متواضع جاد في عمله منذ تقلده مسؤولية إدارة أكبر مؤسسة فوسفاطية في العالم والتي أصبحت رائدة في تسويق وانتاج و صناعة الفوسفاط بفضل الإدارة الحكيمة لهذا الرجل وبفضل متعاوني المجمع الشريف للفوسفاط الأكفاء الذين يشتغلون ليل نهار 24/24h و طلية السنة بدون توقف ، هؤلاء خرجوا للدفاع عن شخص مديرهم ومؤسستهم لtéléchargement (3)أنهم يعرفون الرجل جيدا ولا يعرفه أشخاص آخرون أكثر منهم . للمعلومة لو كان فعلا التراب هو من في الفيديو لانتفظ كل الفوسفاطيين ضده فالفوسفاطيين ومنذ القدم زعماء النضال ومتزعمي الثورات منذ ثورة الملك الشعب التي راح ضحيتها العديد من الفوسفاطيين فقد كانوا ولازالوا في مقدمة الحراكات الشعبية دفاعا عن الحقوق وعن المكتسبات لكل الطبقات الكادحة في المغرب والعالم … فلكم مثال حاليا وفي ظل الجائحة الفوسفاطيين يشتغلون بدون توقف في الصفوف الأمامية من أجل رفع الانتاج ومن أجل استمرار مؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط في الريادة العالمية و هو ما تحقق ولازال يتحقق، و ممنوعين من المخيمات و الرحلات والفنادق والمسابح ومراكز الإصطياف فهل لو رأو مديرهم بذلك الشكل سيسكتون ، طبعا لا ولن، فأضعف الإيمان سيطالبون بفتح مراكز الإصطياف والمخيمات وغيرها ….
إلى الأغبياء الذين انساقوا وراء ماسمي بهجمة اليخت ، الهذف ليس التراب وإنما المستهذف هو المغرب بكامله واقتصاده و المجمع الشريف للفوسفاط من أجل إسقاطه من الريادة العالمية في ظل منافسة شرسة من الإمارات والسعودية والصين وغيرها من حديثي الدول التي بدأت تصنع الفوسفاط ، لأن ملك الفوسفاط في العالم هوmedia-GRGQG-GFSRMWMW-WSWFF-GGLRQQ-GFSRMPWQFF-LLPXR-GFSRMPLPPGQQ-X-FPGFLSSQLW المجمع الشريف للفوسفاط كان رائدا وسيبقى رائدا بفضل إدارته و عماله الأوفياء أراد من أراد وكره من كره وبعد أن تأكد وبالأدلة الدامعة أن مسيو التراب لا علاقة له بفضائحكم التي تعشقونها وانه متعفف على أن يسقط في مثل هكذا وساخة عليكم ان تعتذروا للتراب ولمؤسسة المجمع الشريف للفوسفاط بسبب تهوركم اللامسؤول إن كانت فيكم ذرة مروءة …..



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.