جثة مواطن تتير جدلا بين رئيس جماعة الغنادرة ومدير المستشفى بالزمامرة

الكاتب مصادر سيدي بنور بريس/مزكان بريس بتاريخ 18/02/2014 على الساعة 16:52 - 1050 مشاهدة

 

 

جثة مواطن تتير جدلا بين رئيس جماعة الغنادرة ومدير المستشفى بالزمامرة

 

أفادت مصادر” سيدي بنور بريس “أن جثة أحد الموتى بدوار المناقرة الحدادة آثارت جدالا وخلافات بين رئيس الجماعة القروية للغنادرة ومدير المستشفى المركزي بالزمامرة بسبب الاجراءات الادارية ، يوم الجمعة 14 فبراير 2014،بعدما طلب رئيس جماعة الغنادرة عبر اتصال هاتفي من مدير المستشفى تسليم الجثة الى دويها للدفن، فيما أكد الطبيب الرئيس مدير المستشفى  أن جثة الهالك التي تم نقلها من قارعة الطريق الى المستشفى المركزي وهو ميت الشيء الذي يتطلب  الاتصال بمصلحة الشرطة والنيابة العامة قصد معرفة أسباب الوفاة، وبعد ما تبين أن الشخص المتوفي كان مصاب بمرض القلب ويتابع حالاته عند الطبيب الخاص سعيد بوكرش بالزمامرة كما تتبت شهادة من الطبيب نفسه، وتبين من أهله يتوفرون على ملف طبي للضحية، وبعد إرسال الملف الطبي الى وكيل الملك بسيدي بنور قصد البحث وتسهيل إجراءات على عائلة الهالك، وتم تسليم الجثة في نفس اليوم.

وتجدر الاشارة أن جدور هذا الخلاف ترجع الى الدورة مجلس جماعة الغنادرة الاخيرة التي تم فيها إدراج فيها نقطة تتعلق بالصحة التي حضرها المندوب الاقليمي للصحة واستثناء الطبيب الرئيس للمستشفى المركزي بالزمامرة.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.