اخر الأخبار

توفيت الفنانة اللبنانية الكبيرة صباح «الشحرورة»، فجر اليوم الأربعاء، عن عمر ناهز الـ87 عاما، وذلك إثر وعكة صحية مفاجئة.

الكاتب مزكان بريس بتاريخ 26/11/2014 على الساعة 10:22 - 839 مشاهدة

صورة معبرة عن الموضوع صباح (مغنية)
صباح في ذمة الله

بدايتها الفنيه كانت في صغرها في لبنان، واستطاعت أن تميز بشهرتها المحلية، حتى استطاعت لفت انتباه المنتجة السينمائية اللبنانية الأصل آسيا داغروالتي كانت تعمل في القاهرة، فأوعزت إلى وكيلها في لبنان قيصر يونس لعقد اتفاق معها لثلاثة أفلام دفعة واحد، وكان الاتفاق بأن تتقاضى 150 جنيهًا مصريًا عن الفيلم الأول[3] ويرتفع السعر تدريجياً. ذهبت إلى أسيوط برفقه والدها ووالدتها ونزلوا ضيوفا على آسيا داغر في منزلها بالقاهرة، وكلف الملحنرياض السنباطي بتدريبها فنيًا ووضع الألحان التي ستغنيها في الفيلم، وفي تلك الفترة اختفى اسم «جانيت الشحرورة» وحل مكانه اسم «صباح» في فيلمالقلب له واحد، ويقال أن السنباطي لاقى صعوبة كبيرة في تطويع صوتها وتلقينها أصول الغناء لأن صوتها الجبلي كان ما زال معتادًا على الاغاني البلدية المتسمة بالطابع الفولكلوري الخاص بلبنان وسوريا، وهي شقيقة الممثلة لمياء فغالي.

 

 منذ ساعة نامت صباح للأبد، رحلت وهي غافية مثل الملاك نامت.. الكل مرتبك وصباح في غرفتها هادئة دون نفس، والعائلة الصغيرة تفكر باستدعاء ولديها، وقرار موعد الدفن يقرره ابن عمها، وبعد أن تقوم الهيئات المعنية بالنعي الواجب والمراسم اللازمة لقامة فنية بمستوى صباح

 

 وكانت شائعات سرت الأسبوع الماضي عن وفاة صباح، لكن إدارة صفحتها في “فيسبوك” نفتها، وطمأنت الجميع بأنها بخير، وبعد أقل من 48 ساعة توفيت الشحرورة.

 

يذكر أن الفنانة الراحلة أثرت السينما المصرية بأفلامها الخالدة، كما تميزت بصوتها الجميل، وتزوجت “الصبوحة”، كما كانوا يسمونها، 9 رجال، بدءا من نجيب شماس، وهو والد ابنها الدكتور البكر صباح، وقضت معه 5 أعوام، ثم تزوجت بعد الطلاق الأمير خالد بن سعود بن عبد العزيز، لأشهر فقط، وبعده تزوجت مدة 4 سنوات من عازف الكمان المصري أنور منسى، وأنجبت منه ابنتها هويدا.

 

كما تزوجت من المذيع المصري أحمد فراج، وبعد 3 أعوام تزوجت رشدي أباظة «5 أشهر فقط» وبعده الفنان يوسف شعبان «شهر واحد» والنائب اللبناني يوسف حمود، لعامين، وبعده الفنان اللبناني وسيم طبارة «4 سنوات» والأخير كان الفنان اللبناني فادي لبنان، وقضت معه «17 سنة».

 

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.