تنظيم الدورة الثالثة للمنتدى الدولي للابتكار التكنولوجي والعلمي في مجال صناعة الفوسفاط من 18 إلى 20 ماي المقبل بمراكش

الكاتب عن وكالة المغرب العربي للانباء بتاريخ 30/03/2015 على الساعة 16:23 - 710 مشاهدة

téléchargement (25)

ينظم المكتب الشريف للفوسفاط، من 18 إلى 20 ماي المقبل بمراكش، الدورة الثالثة للمنتدى الدولي للابتكار التكنولوجي والعلمي في مجال صناعة الفوسفاط (سامفوس 2015).

وذكر بلاغ للمكتب أن هذا الحدث التكنولوجي والعلمي يحتفي بالابتكار والتكنولوجيا ومستجدات قطاع تثمين الفوسفاط ومشتقاته والبحث وآفاق تنمية قطاع الفوسفاط.

وأوضح البلاغ أن منتدى “سامفوس” الذي يستمدtéléchargement (14)قوته، من النجاح الذي حققته الدورتان السابقتان المنظمتان سنتي 2011 و2013، يتموقع كملتقى للقاء والتبادل بين الفاعلين الدوليين في مجال صناعة الفوسفاط ومشتقاته.

وأضاف أن المنتدى يقترح برنامجا غنيا، يشمل مجموعة متنوعة من المواضيع العلمية والتكنولوجية التي تعرض آخر التطورات والابتكارات المرتبطة بقطاع الفوسفاط، الذي يعمل من أجل تحقيق أهداف الفلاحة المستدامة.

وسيشارك خبراء دوليون بارزون في تنشيط البرامج المختلفة لهذه الدورة، التي ستشكل مناسبة للاستفادة من مختلف البرامج وتقاسم نتائج أبحاثهم وخبراتهم خلال جلسات العمل والنقاش التي تنظمها لجنة تقنية دولية مرموقة.

ويتوخى هذا المنتدى الانفتاح أكثر على مجالات التكنولوجيا الحيوية وأسمدة المستقبل، والأساليب الصناعية “ذات التحلل البطيء والمتحكم به”، كما سيشكل فضاء للتفكير حول مواضيع التنمية المستدامة، وخاصة تدبير الموارد المائية والطاقية، والرهانات المرتبطة بصناعة الفوسفاط، وتطوير الأساليب المبتكرة، والفلاحة المستدامة.téléchargement (2)

ومن خلال تنظيم النسخة الثالثة من منتدى “سامفوس”، تؤكد مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط مجددا التزامها بالنهوض بالابتكار التقني والصناعي في مجال الفوسفاط، والذي يعمل من أجل تحقيق أهداف الفلاحة المستدامة.

ويعد “المنتدى الدولي للابتكار التكنولوجي والعلمي في مجال صناعة الفوسفاط” (سامفوس)، ملتقى ذا مرجعية عالمية، وموعدا، ينظم كل سنتين، لفائدة الفاعلين في مجال صناعة الفوسفاط ومشتقاته.

وعرف منتدى “سامفوس”، منذ نسخته الأولى المنظمة في المغرب، مشاركة أكثر من 1900 مصنع، ومزود للتجهيزات، وباحث، ينحدرون من 43 دولة، من أجل تبادل خبراتهم، واكتشاف أحدث الابتكارات، واستشراف مستقبل صناعة الفوسفاط بشكل جماعي. وتعمل هذه اللجنة، التي تنعقد كل سنتين، على إثراء وتنويع المحتوى العلمي والتقني المرتبط بصناعة الفوسفاط.

وتعتبر مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط الرائدة عالميا في سوق الفوسفاط ومشتقاته، بما فيه الأسمدة، فاعلا لا محيد عنه في السوق الدولية منذ سنة 1920.

وحققت المجموعة التي تشغل حوالي 23 ألف متعاون رقم أعمال بقيمة 5,5 مليار دولار سنة 2013.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.