تعسفات اصحاب “الديبناج”ارهقت سائقي السيارات بالجديدة

الكاتب احمد اعنيبة مزكان بريس بتاريخ 11/07/2014 على الساعة 11:57 - 1598 مشاهدة

لم يجد سائقو السيارات، أي تفسير لما أسموه تعسفات ” الديبناج “، أوسيارات الإنجاد، والتي أصبحت تجوب يوميا شوارع المدينة بحثا عن غنيمة او فرصة لحجز سيارات رابضة في وضعية غير سليمة، لتنقل إلى المحجز البلدي (الفوريان)، مايجعل  أصحاب السيارات المحجوزة في الشارع العام في محنة،خاصة ان المحجز يبعد عن وسط المدينة بحوالي 4 كليمترات ( وسط الحي الصناعي ) إذ لايفرج عنها إلا بعد أداء ذعيرة مالية 300درهم لوزارة المالية ومابين 150درهم و200درهم لصاحب الديبناج téléchargement (1). ويتم نقل السيارات المحجوزة في ظروف غير صحيحة تشمئز منها النفوس، إذ أن محاولة حمل او جر  السيارات غالبا ما تخلف أضرارا بليغة على محركاتها وكذا نوابضها وعجلاتها. وأجمع الكل على أن نظام استعمال ” الديبناج “بالجديدة ، هي عملية متجاوزة ولا تتماشى مع ما وصلت إليه بعض المدن المغربية الأخرى من تطور في هذا المجال. خاصة ونحن مقبلون على فصل الصيف والذى تعرف فيه المدينة اكتظاظا من سياح وزوار وأمام هذه الظروف، فإن الجهات المعنية مطالبة بإعادة النظر في تنظيم حركة المرور والسير بالمدينة، وذلك بإزاحة بعض علامات منع الوقوف والمرورtéléchargement (2)
 كما على الجماعة الحضرية بتنسيق مع شرطة المرور اقتناء ” كباسات “( الصابو ) أوتفويت هذا القطاع إلى شركات خاصة. وفي ظل تداعيات هذا السلوك المتجاوز لما يسمى ” الديبناج “، أصبح من الواجب التدخل الفوري لتغيير الطريقة المتبعة في تنظيم حركة وقوف السيارات، من خلال السهر على تنظيم مواقف السيارات داخل المدينة وزجر المخالفين بأسلوب حديث ولبق.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.