اخر الأخبار

تطوان : الموافقة على 24 مشروعا استثماريا و إنشاء 312 مقاولة

الكاتب مزاكان بريس بتاريخ 06/07/2017 على الساعة 16:26 - 308 مشاهدة

الموافقة على 24 مشروعا استثماريا و إنشاء 312 مقاولة بتطوان و م ع

أفاد مركز الاستثمار بتطوان بأن اللجنة الجهوية للاستثمار وافقت على 24 مشروعا استثماريا بمبلغ إجمالي قيمته 193 مليون درهم، برسم النصف الأول من سنة 2017، كما تم إنشاء ما مجموعه 312 مقاولة على مستوى إقليم تطوان وعمالة المضيق- الفنيدق حتى نهاية يونيو الماضي، باستثمار إجمالي يقدر ب38 مليون درهم .

وأوضح المركز، في تقرير له، أنه يرتقب أن تمكن هذه المشاريع من إحداث 512 منصب شغل مباشر وغير مباشر .

وبخصوص المنطقة الصناعية واللوجستيكية “تطوان بارك”، أشار التقرير إلى أن لجنة التخصيص المكلفة بدراسة طلبات اقتناء القطع الأرضية وافقت على 18 طلب اقتناء خلال النصف الأول من السنة الجارية، وذلك بمبلغ استثمارات إجمالي قدره 137 مليون درهم، مما سيخول إحداث 462 منصب شغل وبث ديناميكية اقتصادية جديدة بالمنطقة .

من جهة أخرى، سجل التقرير أن مركز الاستثمار بتطوان، وبتنسيق مع مندوبية التجارة والصناعة، قاما بإصدار ما مجموعه 607 شهادات سلبية في النصف الأول من 2017 .

وأوضح أن قطاعي الخدمات والتجارة كانا في المقدمة ب39 في المئة و43 في المئة على التوالي من الشهادات المسلمة، يليهما قطاع البناء والأشغال العمومية ب18 في المئة .

وأوضح تقرير للمركز أن عدد المقاولات المحدثة، خلال الأشهر الستة الأولى من السنة الجارية، بلغ 312 مع إحداث حوالي 3935 منصب شغل، مقابل إنشاء 276 وحدة في الفترة ذاتها من السنة الماضية، أي بارتفاع نسبته 13 في المائة. وحسب قطاع النشاط، أشار التقرير إلى أن الشركات المتخصصة في الخدمات تمثل أغلبية المقاولات المنشأة ب47 في المئة، تليها الشركات المتخصصة في التجارة ب32 في المئة، ثم مقاولات البناء والأشغال العمومية ( 21 في المئة ) .1499156505

وذكر المركز أن المقاولات المحدثة من قبل نساء تمثل 15 في المائة من مجموع الوحدات التي رأت النور خلال هذه الفترة، مقابل 10 في المئة في النصف الأول من 2016 ، في حين أن الشركات التي يسيرها أجانب لا تمثل سوى 3 في المئة من مجموع المقاولات الجديدة .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.