تصريح نائب الكاتب العام لCDT السيد خالد العلمي لهوير لموقع القناة الثانية

الكاتب متابعة بتاريخ 04/06/2020 على الساعة 21:46 - 49 مشاهدة

تصريح نائب الكاتب العام لCDT لموقع القناة الثانية 
نائب الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، خالد العلمي لهوير، أوضح أن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، قدّمت ثلاثة مقترحات أساسية لتدبير المرحلة المقبلة، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تعيشها بلادنا نتيجة تداعيات جائحة كورونا.
ويتمثل المقترح الأول للكونفدرالية، وفق تصريح لهوير لموقع القناة الثانية في التذكير بالمراسلة التي المكتب التنفيذي لرئيس الحكومة، بتاريخ 16 ماي 2020 والتي قدّمت فيها النقابة مقترحاتها لمرحلة ما بعد 20 ماي، والتي تعتمد على مرتكزات عملية لرفع الحجر الصحي والمبادئ الموجهة على المستوى المجالي والمستوى الاقتصادي وكذلك بالنسبة لمؤسسات الإنتاج المعنية، وبالنسبة للقطاع العام والجماعات الترابية.
المقترح الثاني، يضيف المتحدث، يتعلق بتشكيل لجنة اجتماعية تشتغل بالموازاة مع اللجنة الاقتصادية، من أجل تدبير كل القضايا المتعلقة بعالم الشغل والإجراءات الاجتماعية، موضحا أن تبعات المرحلة الحالية ستستمر لأشهر خصوصا وأن ما يناهز 900 ألف عامل تأثر منها، مما سيتسبب في مشاكل اجتماعية متفاقمة.
وبخصوص المقترح الثالث، فيتعلق، حسب الهوير بإنشاء بنك للاستثمار العمومي الناجع، يعطي الأولوية لضمان الخدمات العمومية المجانية والجيدة، ويدعم المقاولات الصغرى والمتوسطة دعما رهينا باحترام قانون الشغل والالتزامات الاجتماعية والمسؤولية المجتمعية والحفاظ على مناصب الشغل وخلق فرص الشغل اللائق، والتوزيع العادل للقيمة المضافة.
ومن بين المقترحات الأخرى التي أكّد عليها وفد الكونفيدرالية في لقائه مع الحكومة، تنفيذ الدين الاجتماعي على الحكومة مما تبقى من اتفاق 26 أبريل وعلى المقاولات بالزيادة 5% في SMIG و SMAG و توحيدهما، و تنفيذ زيادة 5% في المعاشات التي قررها المجلس الإداري للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، فضلا عن التراجع على قرار توقيف الترقيات و تجميد التوظيف، واتخاذ إجراءات تحفيزية للفئات التي كانت ومازالت في الخطوط الأمامية لمواجهة الوباء.
L’image contient peut-être : Elakkani Abdessamad, chapeau

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.