بيان حقيقة لجمعية النصر لمسجد سيدي موسى بالجديدة

الكاتب فتاح لمزكان بريس بتاريخ 10/07/2014 على الساعة 01:33 - 1337 مشاهدة

 بيان حقيقة لجمعية النصر لمسجد سيدي موسى
images (2)images (2)

جمعية مسجد النصر بتجزئة سيدي موسى الــمــوضــوع : بــيــان حــقــيــقــة أمام ما نشر بجريدة الصباح ليوم الاثنين 16 يونيو 2014 في مقال يخص مسجد النصر بتجزئة سيدي موسى حق للجمعية المشرفة على تسيير المسجد توضيح بعد الحقائق التي تخص المسجد ونذكر من بينها : * ان المسجد السالف الذكر قد انشأ بالموازاة مع بناء الملحقة السادسة وأنه قد بني وفق المعايير القانونية المعتمدة في ميدان التعمير من طرف السلطات المحلية ويتبين ذلك واضحا من البنيان القائم وكذلك بشهادة السكان المحليين الذين سايروا البناء و المقاولين المختصين بمجال البناء ويمكن التأكد من ذلك بآلة الفحص * وأن البناء العشوائي الذي تفضل بذكره صاحب المقال لا يعني فوضى في الشأن الديني فهذا الاخير يهتم بالحرص على ثوابت الامة المغربية المتجلية في : إمارة المومنين والمذهب المالكي والتصوف السني والعقيدة الاشعرية التي لاتكفر أحد والامن الروحي داخل المساجد وهو ما تمتاز به مساجد الاقليم * من اجل تسوية وضعية المسجد و تدبيره وتسييره كلف سكان المنطقة جمعية للاشراف عليه سميت بجمعية النصر وهي الآن في وضعية قانونية ولها طابع ديني فقط كما سطر ذلك في قانونها الاساسي * شرعت الجمعية فعليا, وهي مازالت, في البحث والتحضير لوثائق جديدة للمسجد لتسوية وضعيته القانونية مع السلطات المحلية (التصميم الهندسي ,تصميم الخرسانة المسلحة, طلب تفويت القطعة الارضية للمسجد , طلب رمز للمسجد لدى السلطات المشرفة على الحقل الديني وتعيين امام ومؤدن ………) كما نؤكد على ان للمسجد مساهمات كثيرة من بينها: ** جعل تجزئة سيدي موسى التي كانت تعتبر نقطة سوداء من حيث الاعتداءات والمخدرات وحبوب الهلوسة التي عانت الساكنة من مخلفاتها كثيرا والسكر العلني ليلا ونهارا فبفضل الله يساهم المسجد في تهذيب وتخليق سلوك السكان وخاصة الشباب وفي اختفاء الشعور بعدم الامن مما ينصب في استراتيجة المقاربة الامنية التي اطلقتها السلطات المحلية ** وجوده مجاورا للملحقة السادسة مما يسهل مراقبته من طرف السلطات المحلية ** مساهمته في تحقيق الحق الدستوري لكل مواطن وهوتوفير مسجد لأداء صلواته الخمس وامام هذا يجدر بكل واحد منا سواء كان مواطنا عاديا او رجل سلطة ان يساهم من قريب او من بعيد في دعم هذا المشروع حتى لا يكون في سياق الآية التي يقول فيها سبحانه وتعالى :{ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولائك ماكان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الاخرة عذاب عظيم}صدق الله العظيم . هذا بعض ما وجب قوله . والسلام عن الجمعية


مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.