اخر الأخبار

“ايماسيد”والسعي المتواصل للبحث عن التميز والاداء الجيد

الكاتب mazaganpress.ma بتاريخ 19/09/2014 على الساعة 15:18 - 868 مشاهدة

 

 téléchargement (25)

انخرطت “إيماسيد”، الشراكة الهندية المغربية للحامض الفوسفوري، فرع المجمع الشريف للفوسفاط، الرائد العالمي لسوق الفوسفاط ومشتقاته، في سعي متواصل للبحث عن التميز والأداء الجيد. وفي هذا الصدد، تطلق “إيماسيد” النسخة الأولى من “جوائز إيماسيد للتميز المشترك”، وذلك إيمانا منها بأن التبادل وتقاسم التجارب ينمي الممارسات الجيدة

جوائز “إيماسيد” للتميز المشترك

تطلق “إيماسيد”، في إطار تحسين أداء ومواكبة شركائها، “جوائز إيماسيد للتميز المشترك” بهدف تعزيز طموحاتها المرتكزة حول ثلاثة محاور رئيسية: الفعالية، والابتكار، والمسؤولية المجتمعية والبيئية، والتي تشكل جزءا مندمجا من أنشطتها ومنظومتها الصناعية، خاصة في مجال الصحة والسلامة والبيئة، وتنخرط أيضا ضمن نهج شمولي للمقاولة المسؤولة.

وتطمح “إيماسيد” عبر هذه المبادرة، إلى المساهمة في دور المجمع الشريف للفوسفاط الساعي للبحث عن التميز وتطوير منظومة صناعية ناجعة، وخلق مناخ يعزز التنافسية في أفق تحسين إنجازات المقاولات الخارجية، وتحفيز الابتكار داخل المقاولات المناولة بمختلف الجوانب التنظيمية والتقنية وغيرها.

وتعد هذه الجوائز، فرصة لمكافأة المناولين الأكثر فاعلية من بين أولئك الذين شاركوا في أشغال الصيانة خلال التوقف المبرمج لسنة 2014، وترغب “إيماسيد” أيضا، في استغلال هذه الفرصة للتحاور وتقوية علاقتها مع شركائها بهدف بلوغ أداء مشترك ومستدام.

المقاولات المعنية بهذه الجوائز هي تلك التي وقعت على ميثاق الالتزام في مجال الصحة والسلامة والبيئة الخاص بـ “إيماسيد”، والتي انخرطت في مجال الصناعة البيئية، أحد الاهتمامات الكبرى للمجمع الشريف للفوسفاط.

جائزة الصحة والسلامة والبيئة لمقاولة OUTOTEC 

تكافئ هذه الجائزة مقاولة OUTOTEC التي تميزت على مستوى تنظيم الأوراش، وأمنت الشروط الجيدة للعمل، إلى جانب حماية وضمان سلامة مستخدميها. وتميزت المقاولة المتوجة أيضا، بمستوى تفاعلها والتزامها في تعاملاتها مع “إيماسيد” خلال التوقف المبرمج لسنة 2014.

جائزة التميز لمقاولة ARFI 

حظيت مقاولة ARFI بهذه الجائزة، لتميزها والتزامها باحترام جودة الأشغال المنجزة، والآجال المضبوطة، والمستخدمين المؤهلين، إلى جانب الاهتمام المخصص للتبادل، والتتبع، والتقييم. 

جائزة الابتكار لمقاولة KIMIA 

تميزت مقاولة KIMIA بدرجة الابتكار في مختلف المجالات التالية: تنظيم المقاولة، والوسائل التقنية والمعدات الموضوعة رهن إشارة المستخدمين، وأيضا تلقين ثقافة المقاولة عبر البحث عن الجديد، واحترام البيئة.

نظام التدبير يحصل على ثلاث شهادات للجودة

 حصلت “إيماسيد” خلال السنة الجارية على 3 شهادات للجودة للتصديق على نظام التدبير المندمج، ويتعلق الأمر بتصديق الجودة “إيزو 9001″، والصحة والسلامة “أوهساس 18001″، والبيئة “إيزو 14001″. ويأتي حصول “إيماسيد” على شهادات الجودة بعد عملية الافتحاص التي خضعت لها شهر دجنبر من سنة 2013 من طرف المعهد المغربي للتقييس (IMANOR)، لتلتحق بذلك “إيماسيد” بدائرة العشرين مقاولة التي تحصل على تصديق الجودة والصحة والسلامة والبيئة في المغرب.

وبالفعل، انخرطت “إيماسيد” منذ سنة 2001 ضمن مقاربة شمولية لوضع نظام للتدبير المندمج في مجال الجودة والصحة والسلامة في العمل والبيئة. وتم اعتماد هذا النظام بعد القيام بمجموعة من التدابير، خاصة التشخيص للتأكد من مدى التطابق مع متطلبات هذه المعايير الثلاثة، وتكوين الفاعلين على هذه المعايير وفي مجال الافتحاص الداخلي، وإنجاز افتحاص تجريبي… وغير ذاك.

“انخراط مجموع فرق عمل “إيماسيد” طيلة مراحل المشروع أعطى نتائجه، الأمر الذي سهل عملية وضع نظام للتدبير المندمج في مجال الجودة والصحة والسلامة والبيئة، ومكن من إرضاء زبنائنا وشركائنا مع الحفاظ على البيئة. وساهمت فرق العمل أيضا في تأمين سلامة الممتلكات والأشخاص، وبكيفية شمولية، في الاستجابة لانتظارات مجموع الأطراف المتدخلة”. يصرح السيد محمد أملحاي، مدير “إيماسيد”.

 من جهة أخرى، وفي إطار البحث عن التطور المستمر، توجد “إيماسيد” الآن في مرحلة إدماج المعايير الجديدة المعتمدة من طرف المجمع الشريف للفوسفاط في مجال الصحة والسلامة والبيئة، إلى جانب آليات “نظام OCP للإنتاج”.

نبذة عن “إيماسيد”:

تعد “إيماسيد”، ثمرة شراكة هندية مغربية في مجال صناعة الحامض الفوسفوري، تجمع كلا من المجمع الشريف للفوسفاط والمجموعتين الصناعيتين الهنديتين “شامبال للأسمدة والكيماويات” و”طاطا للكيماويات”. وأحدثت “إيماسيد” سنة 1997، وتعتبر رائدا عالميا داخل سوق الحامض الفوسفوري، حيث خبرت كيفية الحفاظ على موقعها الريادي بفضل البحث المتواصل عن الأداء الجيد والتميز.

نبذة عن المجمع الشريف للفوسفاط

يعتبر المجمع الشريف للفوسفاط من بين رواد السوق العالمية للفوسفاط ومشتقاته، حيث تعد فاعلا أساسيا في السوق الدولية وذلك منذ إنشائها سنة 1920. ويتواجد ال في مجمع الشريف للفوسفاط داخل جميع سلاسل إنتاج القيمة، حيث يستخرج، ويطور، ويروّج الفوسفاط ومشتقاته. ويوظف المجمع بشكل مباشر أكثر من 23 ألف شخص، ويساهم بشكل مهم في تنمية مختلف مناطق المملكة المغربية و ذلك من خلال مناجمه ومنشآته الصناعية إضافة إلى مشاريعه المختلفة، وبرامجه المتعلق بالتنمية المستدامة.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.