اخر الأخبار

امتلاء مقبرة الرحمة بالجديدة …يؤزم الوضع

الكاتب مزكان بريس بتاريخ 05/08/2014 على الساعة 16:09 - 1187 مشاهدة

هذا نداء وجهه السيد عبد الله غيتومي الى كل المسؤولين عن الشان المحلي لاحداث مقبرة جديدة لدفن اموات المسلمين بعد امتلاء مقبرة الرحمة عن اخرها  تكون الجديدة في غضون شهر من الآن أول مدينة مغربية تعيش على إيقاع الافتقار إلى مقبرة لدفن الأموات المسلمين ، وعلى خلفية ذلك بدأت فعاليات من المجتمع المدني تطرح سؤالا ملحا ، أين يدفن الجديديون موتاهم بعد أن أوشكت مقبرة الرحمة على الامتلاء ، بحيث لم يبق من مجالها الترابي المخصص للدفن سوى 40 متر مربع كما يبدو في الصورة المرفوقة بهذا المقال 460_1405996107. وكانت الفعاليات سالفة الذكر نحت باللائمة على المجلس البلدي للجديدة ، الذي لم يكلف نفسه في إطار تصميم تهيئة المدينة ، تخصيص حيز من الوعاء العقاري لإنجاز مقبرة تفاديا لأزمة الدفن التي تعيشهاالمدينة ، على اعتبار أن المادة 39 من الميثاق الجماعي كانت واضحة وصريحة ، حين شددت أن تشييد المقابر وصيانتها من اختصاص المجالس المنتخبة . كما أن بعض الأصوات حملت المسؤولية إلى المشرفين على إنجاز المدينة الجديدة مازكان على مساحة 1500 هكتار قرب العدير ، و لم يفكروا في تخصيص 20 هكتار لمقبرة بمواصفات عصرية مشتركة بين بلديتي الجديدة وأزمور وجماعتي مولاي عبدالله والحوزية ، على غرار مقبرة الرحمة بالدارالبيضاء علما أن مقابر الجديدة يجري تصنيفها في خانة المدافن التي تفتقر إلى أبسط شروط العناية بالموتى . نأمل إذن من خلال هذا المقال ليس تلقي تعاليق وإضافات ، وإنما توقيعات تصل إلى 1000 توقيع لرفعها إلى من يعنيهم الأمر للضغط في اتجاه التعجيل بإيجاد مقبرة لموتى الجديدة .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.