الندوة الصحفية للمكتب المسير للدفاع الحسني الجديدي

الكاتب مزكان بريس بتاريخ 02/12/2014 على الساعة 18:38 - 927 مشاهدة

 

10386830_863794533654515_3269342955016990189_nعقد المكتب المسير للدفاع الحسني الجديدي برئاسة السيد سعيد قبيل ندوة صحفية بأحد فنادق مدينة الجديدة حضرته وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية وتلخصت محاور الندوة بصفة رئيسية حول ملف قضية المدرب المصري حسن شحاته كما تم التطرق إلى أهم انتظارات الفريق.
بداية قدم رئيس المكتب المسير مجموعة من التوضيحات بخصوص ملف النزاع المفتعل من طرف المدرب حسن شحاته وأعاد شريط العلاقة بين الفريق والمدرب وبالأخص الأجواء التي سبقت قرار المدرب حسن شحاته الذي مارس إجازته الاستثنائية للمرة الرابعة وفي ظرف أقل من ستة أشهر حيث سيعمد المدرب على إغلاق هاتفه في وجه مدربه المساعد الذي تواجد معه بالديار المصرية وكان متفقا معه على ذات الموعد المقرر للعودة إلا أنه فاجأه هو الآخر بإغلاق الهاتف في وجهه وعدم الالتزام بتذكرة العودة والمفاجأة أن عودة مساعد المدرب والطريقة غير اللائقة التي اختارها المدرب شحاته بينت أن نيته المسبقة في إجراء طلاق غير قانوني مع الفريق وإعلان أسباب واهية ليتملص من مسؤوليته المباشرة في الإخلال بالتعاقد خاصة وأن محاضر الفريق السابقة تؤكد أنه بالغ منذ فترة في اختلاق أزمات تارة بالتشكي بمرض زوجته وعدم رضاها على البقاء معه أثناء فترة عمله كما كان يرغب ولم يخف في أكثر من مناسبة من الإفصاح عن هذه المشاكل مع زوجته الثانية.
وتجنبا للوقوع في الخطأ أثناء التعاطي مع المتطلبات المبالغ فيها من طرف المدرب المصري حيث أوضح الرئيس أن الفريق تحمل عبئ هذه المطالب بما فيها إلزامه الفريق بالتكفل بالإقامة بمنتزه سياحي مخصص للسياحة الراقية عالميا وليس سكنا وظيفيا حيث أن شرط الإقامة يفرض في العقد سكنا وليس إقامة بفندق مصنف.
وقد سار على نفس التوضيحات النائب الأول للرئيس محمد أبو الفراج وكذلك الكاتب العام عبد الإلاه بلكحل وفؤاد مسكوت مستشار الرئيس ورئيس لجنة العلاقات الخارجية.
أسئلة الزملاء انصبت على مجموعة من المواضيع وكان من أهمها النزاع مع المدرب حسن شحاته حيث كانت الأسئلة والردود تعبر عن موقف موحد يؤكد أن شحاته أخل بالتزاماته.
وفي الختام أكد رئيس الفريق أن تدابير جديدة وضعها لمعالجة كل الإشكاليات المطروحة سواء مع اللاعبين أو طاقمهم التقني وتم تجديد الثقة في المدرب المساعد طارق مصطفى لبيب ليتولى مهام المدرب الرسمي للفريق وفند كل الأباطيل والأسباب الواهية التي جاءت على لسان شحاته وأكد أن الفريق الجديدي أصبح يركب التحدي لتحقيق الألقاب والطموح له ضريبته فهو يتطلب موارد مالية ومجهودات مضاعفة لتحقيق هذه الأهداف.

رئيس الفريق
سعيد قبيل
téléchargement (23)

 

ر

‎من الموقع الرسمي للدفاع بلاغ صحفي حول
الندوة الصحفية للمكتب المسير للدفاع الحسني الجديدي

عقد المكتب المسير للدفاع الحسني الجديدي برئاسة السيد سعيد قبيل ندوة صحفية بأحد فنادق مدينة الجديدة حضرته وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية وتلخصت محاور الندوة بصفة رئيسية حول ملف قضية المدرب المصري حسن شحاته كما تم التطرق إلى أهم انتظارات الفريق.
بداية قدم رئيس المكتب المسير مجموعة من التوضيحات بخصوص ملف النزاع المفتعل من طرف المدرب حسن شحاته وأعاد شريط العلاقة بين الفريق والمدرب وبالأخص الأجواء التي سبقت قرار المدرب حسن شحاته الذي مارس إجازته الاستثنائية للمرة الرابعة وفي ظرف أقل من ستة أشهر حيث سيعمد المدرب على إغلاق هاتفه في وجه مدربه المساعد الذي تواجد معه بالديار المصرية وكان متفقا معه على ذات الموعد المقرر للعودة إلا أنه فاجأه هو الآخر بإغلاق الهاتف في وجهه وعدم الالتزام بتذكرة العودة والمفاجأة أن عودة مساعد المدرب والطريقة غير اللائقة التي اختارها المدرب شحاته بينت أن نيته المسبقة في إجراء طلاق غير قانوني مع الفريق وإعلان أسباب واهية ليتملص من مسؤوليته المباشرة في الإخلال بالتعاقد خاصة وأن محاضر الفريق السابقة تؤكد أنه بالغ منذ فترة في اختلاق أزمات تارة بالتشكي بمرض زوجته وعدم رضاها على البقاء معه أثناء فترة عمله كما كان يرغب ولم يخف في أكثر من مناسبة من الإفصاح عن هذه المشاكل مع زوجته الثانية.
وتجنبا للوقوع في الخطأ أثناء التعاطي مع المتطلبات المبالغ فيها من طرف المدرب المصري حيث أوضح الرئيس أن الفريق تحمل عبئ هذه المطالب بما فيها إلزامه الفريق بالتكفل بالإقامة بمنتزه سياحي مخصص للسياحة الراقية عالميا وليس سكنا وظيفيا حيث أن شرط الإقامة يفرض في العقد سكنا وليس إقامة بفندق مصنف.
وقد سار على نفس التوضيحات النائب الأول للرئيس محمد أبو الفراج وكذلك الكاتب العام عبد الإلاه بلكحل وفؤاد مسكوت مستشار الرئيس ورئيس لجنة العلاقات الخارجية.
أسئلة الزملاء انصبت على مجموعة من المواضيع وكان من أهمها النزاع مع المدرب حسن شحاته حيث كانت الأسئلة والردود تعبر عن موقف موحد يؤكد أن شحاته أخل بالتزاماته.
وفي الختام أكد رئيس الفريق أن تدابير جديدة وضعها لمعالجة كل الإشكاليات المطروحة سواء مع اللاعبين أو طاقمهم التقني وتم تجديد الثقة في المدرب المساعد طارق مصطفى لبيب ليتولى مهام المدرب الرسمي للفريق وفند كل الأباطيل والأسباب الواهية التي جاءت على لسان شحاته وأكد أن الفريق الجديدي أصبح يركب التحدي لتحقيق الألقاب والطموح له ضريبته فهو يتطلب موارد مالية ومجهودات مضاعفة لتحقيق هذه الأهداف.

رئيس الفريق
سعيد قبيل
Photo : بلاغ صحفي حول
الندوة الصحفية للمكتب المسير للدفاع الحسني الجديدي

عقد المكتب المسير للدفاع الحسني الجديدي برئاسة السيد سعيد قبيل ندوة صحفية بأحد فنادق مدينة الجديدة حضرته وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية وتلخصت محاور الندوة بصفة رئيسية حول ملف قضية المدرب المصري حسن شحاته كما تم التطرق إلى أهم انتظارات الفريق.
بداية قدم رئيس المكتب المسير مجموعة من التوضيحات بخصوص ملف النزاع المفتعل من طرف المدرب حسن شحاته وأعاد شريط العلاقة بين الفريق والمدرب وبالأخص الأجواء التي سبقت قرار المدرب حسن شحاته الذي مارس إجازته الاستثنائية للمرة الرابعة وفي ظرف أقل من ستة أشهر حيث سيعمد المدرب على إغلاق هاتفه في وجه مدربه المساعد الذي تواجد معه بالديار المصرية وكان متفقا معه على ذات الموعد المقرر للعودة إلا أنه فاجأه هو الآخر بإغلاق الهاتف في وجهه وعدم الالتزام بتذكرة العودة والمفاجأة أن عودة مساعد المدرب والطريقة غير اللائقة التي اختارها المدرب شحاته بينت أن نيته المسبقة في إجراء طلاق غير قانوني مع الفريق وإعلان أسباب واهية ليتملص من مسؤوليته المباشرة في الإخلال بالتعاقد خاصة وأن محاضر الفريق السابقة تؤكد أنه بالغ منذ فترة في اختلاق أزمات تارة بالتشكي بمرض زوجته وعدم رضاها على البقاء معه أثناء فترة عمله كما كان يرغب ولم يخف في أكثر من مناسبة من الإفصاح عن هذه المشاكل مع زوجته الثانية.
وتجنبا للوقوع في الخطأ أثناء التعاطي مع المتطلبات المبالغ فيها من طرف المدرب المصري حيث أوضح الرئيس أن الفريق تحمل عبئ هذه المطالب بما فيها إلزامه الفريق بالتكفل بالإقامة بمنتزه سياحي مخصص للسياحة الراقية عالميا وليس سكنا وظيفيا حيث أن شرط الإقامة يفرض في العقد سكنا وليس إقامة بفندق مصنف.
وقد سار على نفس التوضيحات النائب الأول للرئيس محمد أبو الفراج وكذلك الكاتب العام عبد الإلاه بلكحل وفؤاد مسكوت مستشار الرئيس ورئيس لجنة العلاقات الخارجية.
أسئلة الزملاء انصبت على مجموعة من المواضيع وكان من أهمها النزاع مع المدرب حسن شحاته حيث كانت الأسئلة والردود تعبر عن موقف موحد يؤكد أن شحاته أخل بالتزاماته.
وفي الختام أكد رئيس الفريق أن تدابير جديدة وضعها لمعالجة كل الإشكاليات المطروحة سواء مع اللاعبين أو طاقمهم التقني وتم تجديد الثقة في المدرب المساعد طارق مصطفى لبيب ليتولى مهام المدرب الرسمي للفريق وفند كل الأباطيل والأسباب الواهية التي جاءت على لسان شحاته وأكد أن الفريق الجديدي أصبح يركب التحدي لتحقيق الألقاب والطموح له ضريبته فهو يتطلب موارد مالية ومجهودات مضاعفة لتحقيق هذه الأهداف.

رئيس الفريق
سعيد قبيل‎


مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.