اخر الأخبار

OCP :مدير موقع الجرف الاصفراحمد مهرو في لقاء تواصلي مع جمعيات تهتم بالبيئة

الكاتب احمد اعنيبة بتاريخ 09/08/2019 على الساعة 17:56 - 97 مشاهدة

téléchargementأكد السيد أحمد مهرو مدير موقع الجرف الاصفر للمجمع الشريف للفوسفاط ان المركب تم تجهيزه بتجهيزات ناجعة تمكن من تقليل ضرر النفايات السائلة و الصلبة التي تطرحها الوحدات الانتاجية عبر وضع انظمة لتطهير الغازات من الاستثمار لضمان التطور وحفاظا على نتائج بيئية قياسية على صعيد عدد من الميادين كالانبعاثات الغازية والنفايات والموارد الطبيعية وان شهادة الجودة العالمية حصل عليها المجمع الشريف للفوسفاط تؤكد نسبة التلوث في الغازات المنبعتة من المركب الصناعي للجرف الاصفر تبقى جد ضئيلة وان المركب الصناعي قام بعدة اجراءات استجابة لمسؤوليتها الاجتماعية بالحفاظ على سلامة البيئة عبر امتلاك محطتين لقياس جودة الهواء وتطبيق المسطرة الخاصة بتدبير النفايات الصلبة ومراقبة وتتبع الانبعاتات ومخلفات المركب اضافة الى تحسين صورة المشهد والمحيط بفضل خلق حزام اخضر.

كما أكد السيدمدير موقع الجرف الاصفر التزام ادارة المجمع بمسؤولياتها البيئية حيث تحضى  تدابير وإجراءات حماية التوازنات البيئية للمنطقة وضمان سلامة المواطن  بالأولوية وحرصها على احترام مشاريعها لمعايير البيئية الوطنية والدولية و استعمال الحلول التكنولوجية المتطورة و ذلك من أجل التقليص بصفة مستدامة من كل أشكال التلوث بالمنطقة.

وأوضح السيد أحمد مهرو في العرض الذي قدمه خلال اللقاء التواصلي الذي جمعه وعدد من مساعديه ببعض مؤسسات المجتمع المدني بإقليم الجديدة يوم أمس الخميس ، 08 غشت 2019 حقيقة ” الثلوث ” الذي عرفه أحد الشواطئ جنوب الجديدة بانتشار ” رغوة ” كثيفة أثارت جدلا واسعا قائلا انها لا تشكل أي خطر على المجال البيئي بالمنطقة ، سكانا وثروة بحرية .

وان عددا من مكاتب الدراسات الخاصة بهذا المجال تعمل لصالح المجموعة وتعمل على البحث عن اساليب وتقنيات جديدة لتقلل من نسبة التلوث الذي تحدثه نفايات الوحدة الصناعية رغم ان ما تطرحه هذه الاخيرة لاتمثل فيها نسبة المواد الملوثة سوى جزء ضئيل جدا .

وأضاف قائلا ان مصدر  ” الرغوة ” التي انتشرت في البحر لفترة محدودة هو  الجبس الذي يتم فصله عن الفوسفاط عند غسله تمهيدا لمعالجته ، وهي مادة عادية لا تشكل أي خطر أو ضرر على الانسان أوعلى التروات السمكية .

واستعرض مدير موقع الجرف الأصفر بعضا من اهتمامات المكتب الشريف للفوسفاط الوطنية والمحلية في مجال التنمية المستدامة التي تترجم حرصه  على حماية البيئة والمحافظة عليها والحفاظ على التوازنات الايكولوجية .

كما استعرض بعض البرامج التي انجزها  مجمع المكتب الشريف للفوسفاط الذي يعتبر أول فاعل اقتصادي على مستوى الجهة والإقليم ولها صلة  بالحفاظ على البيئة من قبيل تنفيذ برامج استثمارية جد طموحة والتي سيكون لها نتائج ايجابية على محيطها البيئي، وذلك بخلق مشتل نمودجي داخل المركب بالجرف الأصفر وتحلية مياه البحر وتصفية المياه العادمة بخريبكة ، وعملية نقل الفوسفاط مباشرة بواسطة أنبوب انطلاقا من خريبكة وصولا إلى الميناء بالمركب الكيماوي وذلك لإبعاد خطر  نقل هذه المادة عن المناطق السكنية، وللحد من الغبار المنبعث من الفوسفاط وغسله عبر كميات من الماء،إضافة إلى البرنامج الوطني للتأهيل البيئي للمدارس القروية والذي خصص له غلاف مالي كبير وذلك لجعل هذه المقاولة المواطنة تنخرط بفعالية في دعم الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية وفي إصلاح العديد من البنيات التحتية بالإقليم



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.