المرصد الدولي للاعلام وحقوق الانسان بباريس يتعزز بالاطار أنس شاكر

الكاتب متابعة صحفية بتاريخ 25/12/2019 على الساعة 22:02 - 201 مشاهدة

المرصد الدولي للاعلام وحقوق الانسان بباريس يتعزز بالاطار أنس شاكر

المرصد الدولي للاعلام وحقوق الانسان بباريس  يتعزز بالاطار أنس شاكر

 

انتخب اليوم الثلاثاء 24 دجنبر السيد أنس شاكر بالإجماع، رئيسا لمكتب باريس والضواحي للمرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان وذلك خلال الجمع الذي انعقد بباريس بحضور رئيس المرصد الأستاذ نورالدين ذاكر.

الشاب أنس شاكر ابن عاصمة دكالة ذو 31 سنة، والذي سيضفي ديناميكية أكبر على نشاطات فرع المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان بباريس، بفضل تكوينه العلمي والسياسي، هو مهندس اتصالات و خبير في الذكاء الاقتصادي و الاستراتيجي، ذو خبرة تناهز 11 سنة في القطاع الخاص.

بدأ مسيرته العملية بشركة هواوي الصينية كمهندس اتصالات، التحق بعدها بدولة مالي كمسؤول جهوي عن انجاز مشاريع الجيل التاني من خدمات الهاتف النقال مسؤول عن جهة تومبوكتو و غاو.

مباشرة بعد ذلك، اشتغل كمسؤول عن انجاز او مشروع لخدمات الجيل الثالت بموريتانيا، تم توجه بعد ذلك للبرتغال رفقة شركة Thales الفرنسية، تم اشتغل بعد ذلك بالشرق الأوسط بالمملكة العربية السعودية، قبل أن يتوجه للعاصمة الفرنسية باريس، حيث يشتغل حاليا كمسؤول عن تنفيذ المشاريع لدى العملاق الصيني هواوي.

بالموازات مع عمله المهني حصل انس شاكر على ماستر في إدارة المقاولات من َ إحدى الجامعات الفرنسية و ماستر في إدارة الأعمال تخصص التسيير الاستراتيجي و الذكاء الاقتصادي من مدرسة الحرب الاقتصادية بباريس.

ولم يتوان “أنس شاكر” رئيس مكتب فرع باريس والضواحي في الدفاع عن مصالح المغرب بإصدار مقالات صحفية من عاصمة الأنوار “باريس”، أهمها مقال يتحدث عن الحرب الإعلامية التي يخوضها خصوم الوطن ضد الفوسفاط المغربي. حيث صدر له مقال باللغة الفرنسية بالموقع الذائع الصيت  infoguerre.frو حقق نسب قراءة كبرى، ليتأكد للرأي العام الدولي أن للمغرب شباب قوي بالفكر و المنطق.




مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.