اخر الأخبار

الكونفدراليون ينجحون في تنظيم أكبر مسيرة احتجاجية عمالية تخليدا للعيد الأممي العمالي بالبيضاء

الكاتب مزاكان بريس بتاريخ 03/05/2017 على الساعة 10:24 - 428 مشاهدة

téléchargement (11)

عبد الواحد الحطابي

صنعت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، الحدث العمالي بامتياز هذه السنة، بعد أن نجحت في تنظيم واحدة من أكبر التظاهرات والمسيرات العمالية التي كانت الدارالبيضاء، مسرحا  لها صباح اليوم الاثنين، احتفالا وتخليدا للعيد الأممي للطبقة العاملة، وذلك حسب إفادة عدد من الملاحظين والمتتبعين، واستنادا إلى التقارير الواردة على “الديمقراطية العمالية”. وقد خرج العمال بالمدينة العمالية، الذين شاركت احتفالاتهم بهذه التظاهرة الأممية، النقابة الوطنية للتعليم العالي، التي ذكّر، الأستاذ محمد حمزة، عضو المكتب الوطني، في كلمته باسم هيأته النقابية، أمام التجمع الحاشد للكونفدراليين، بمطالب نساء ورجال التعليم العالي، الأساس. مؤكدا في ذات السياق، انخراط النقابة الوطنية للتعلم العالي، الفعلي في كافة القرارات النضالية للحركة النقابية المغربية، دفاعا عن حقوقها ومكتسباتها، ومن أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

المسيرة العمالية التي تقدم صفوفها أعضاء المكتب التنفيذي للكونفدرالية، والقيادات السياسية في فيدرالية اليسار الديمقراطي (المؤتمر الوطني الاتحادي، الاشتراكي الموحد، الطليعة الديمقراطي الاشتراكي)، وحزب النهج الديمقراطي، وانخرط في فعالياتها عدد من الجمعيات والمنظمات الشبابية والنسائية والحقوقية، ارتقت بشعاراتها وتعبيراتها الاحتجاجية، ومطالبها التي رفعتها وصدحت بها قويا، حناجر آلاف الشغيلة الكونفدرالية على امتداد مسيرتهم،  إلى مستوى اللحظة التاريخية الصعبة التي تمر منها البلاد سياسيا واجتماعيا. وهو الوضع الذي سلط الضوء على جزء من تفاصيله في شقه الاجتماعي وكذا السياسي، بوشعيب حبيد، الكاتب العام للاتحاد المحلي للكونفدرالية بالدارالبيضاء في كلمته باسم الاتحاد. حيث كشف المسؤول النقابي، بالأرقام عن حصيلة التجاوزات والخروقات التي عرفتها القطاعات المنضوية تحت لواء الكونفدرالية بالعاصمة الاقتصادية، من قبل عدد من أرباب العمل. إلا أنه كشف بالمقابل، أنه وعلى الرغم من كل أساليب التضييق على الحريات النقابية، والعمل النقابي، التحق يقول المسؤول النقابي، بالمركزية العمالية خلال هذه السنة، 17 قطاعا. كما توصل الاتحاد المحلي يضيف، إلى توقيع 225 اتفاقا وبروتوكولا، مذكرا في ذات الآن، بالنزاعات العالقة، وتلك المطروحة منها على أنظار القضاء، وكذا، الحركات الاحتجاجية التي انخرط في تفعيل مضامين قراراتها عدد من القطاعات. مذكرا  في هذا الإطار، بحالات الطرد الجماعي التي تعرض له أعضاء المكتب النقابي لفندق السويس، والـ20 مسؤولا نقابيا ومندوبا للأجراء بشركة سيطا بلانكا للنظافة.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.