اخر الأخبار

الفوسفاط : الصحافة المحلية بالجديدة في لقاء تواصلي مع مديري القطب الصناعي بالجرف الاصفر

الكاتب مزاكان بريس احمد اعنيبة بتاريخ 24/11/2017 على الساعة 17:31 - 606 مشاهدة

هناك إجماع في العالم اليوم على أن هناك ترابط بين الحق في الحصول على المعلومات وتداولها وبين الحقوق المدنية والسياسية وخاصة حرية التعبير. إذ يعتبر نقص المعلومات وغياب الشفافية وفرض الرقابة على وسائل الإعلام أحد أهم أسباب الأزمات السياسية والإقتصادية في العالم.20171123_154806

وفي هذا الاطار اقدمت مديرية القطب الصناعي بالجرف الاصفر يوم 23 نونبر  2017 على عقد لقاء تواصلي _ دراسي مع منابر اعلامية وطنية ومحلية في ظل الادارة المحلية الحديثة .ووفاءا بمسؤوليتها الاجتماعية وحرصها على دعم التنمية المستدامة .سطرت الادارة المحلية الحديثة وبحضور المدير المحلي للفوسفاط السيد امين كاف وعدد من مديري اقطاب انتاجية “السيدة حنان مرشد -السيد عبدالغني الفيلالي -السيد احمد مهرو -السيد مصطفى انكريم -السيدة سامية حلاوى والسيدة هدى حريس ” لتقديم شروحات حول التجسيد الامثل للنمودج التنموي الجديد والرامي الى خلق الثروة على المستوى العالي مع تقديم برنامج وطني يهدف الى توضثح رؤية شاملة لفضايا التنمية المستدامة  بأبعادها المختلفة الاقتصادية، والاجتماعية، والبيئية، والثقافية ودعمها بمجموعة من البحوث والدراسات الاستراتيجية التي تستند على أسس علمية يتم إعدادها من طرف خبراء وطنيين، وبمشاركة واسعة وتعاون وثيق مع كافة الأطراف ذات المصلحة .

وتهدف هذه البحوث والدراسات للتقدم بتوصيات وخيارات من شأنها توفير أرضية علمية تدعم متخذي القرار في التخطيط التنموي، ومساعدة تكيف القطاعات الاقتصادية المختلفة نحو الاستدامة ودفع مسيرة العمل التنموي والارتقاء بمستوى أدائه، بتحديد مجالات البحث العلمي ذات الأهمية الاستراتيجية للسلطنة، ونشر التوعية العامة بقضايا التنمية المستدامة بين كافة فئات المجتمع، وبناء القدرات والارتقاء بالكوادر الوطنية.في إطار التجسيد الأمثل للنموذج التنموي الجديد ، والرامي إلى خلق الثروة على المستوى المحلي وإطلاق دينامية حقيقية مبنية على التعاون والتضامن الاقتصادي.20171123_154759

و في تصريح للصحافة، قال مصطفى التراب بمناسبة تدشين صاحب الجلالة الملك محمد السادس لمركب لإنتاج الأسمدة بالجرف الأصفر، أن هذه الوحدة الإنتاجية، هي من ضمن أربع وحدات ستصبح جاهزة، في أفق سنة 2017، لإنتاج 12 مليون طن سنويا من الأسمدة، و”هو ما سيجعل مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، أول منتج للأسمدة على الصعيد العالمي“.

وقال أمين كاف المدير المشرف على منصة الجرف الأصفر، إن نسبة الرقمنة في مجموع الوحدات الصناعية التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط بلغت 80 في المائة، وستتواصل بشكل مضطرد.

كما  أبرز القدرات الإنتاجية للجرف الأصفر تعززت في الأسابيع القليلة الماضية بانطلاق العمليات الصناعية في المصنع المندمج الثالث لإنتاج الأسمدة بمنصة الجرف الأصفر، والذي سيمكن من رفع قدرات الإنتاج، التي انتقلت من 4.5 ملايين طن سنويا سنة 2010 إلى 8 ملايين طن سنويا سنة 2014، ومن المتوقع أن تصل إلى 12 مليون طن سنويا سنة 2018 بعد انطلاق عملية الإنتاج بشركة الجرف للأسمدة 4 (JFC4).20171123_154813

ويتكون المصنع الجديد، المندمج كليا في المنصة الصناعية للجرف الأصفر، من خط للأسمدة بإمكانه إنتاج مليون طن من مكافئ DAP سنويا، من خط لحامض الكبريت بطاقة تصل إلى 1،4 مليون طن سنويا، وخط للحامض الفوسفوري بطاقة تصل إلى 450000 سنويا. كما يتوفر المصنع على محطة حرارية بطاقة 62 ميغاواط. بالإضافة إلى ذلك، تتوفر شركة الجرف الأصفر 3 على بنيات تحتية للتخزين بطاقة 200000 طن من الأسمدة، وهو ما يمثل شهرين من الاكتفاء الذاتي.

ويضيف المسؤولون ذاتهم: “في ما يتعلق بشركة الجرف الأصفر 3، استفاد المصنع من الخبرة التي اكتسبتها المجموعة بمشروع مركب إفريقيا للأسمدة (AFC) وشركة الجرف للأسمدة 2. وفي الواقع، وصلت شركة الجرف للأسمدة 3 إلى معدلات اسمية وحققت ورقما قياسيا مقارنة مع مركب إفريقيا للأسمدة وشركة الجرف للأسمدة 2؛ وامتد هذا الإنجاز كذلك إلى المعايير الدولية”.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.