الصحة والتلوث والماء.

الكاتب عن مزكان بريس بتاريخ 03/12/2013 على الساعة 00:02 - 999 مشاهدة

يشكل الترابط بين تدهور البيئةوالتنمية والصحة رهانا رئيسيا للتنمية المستدامة اذ ان 2.4مليار من سكان الارض لا يستفدون من اوضاع صحية لائقة وقد يسمح الرفع من الاستثمارات في مجال الصحة لفائدة الفقراء ب 66مليار سنويا بانقاد 8 ملايين شخصفي السنة .                                                                         تقدر منظمة الصحة العالمية عدد سكان المدن المعرضين لمستويات التلوث تهدد صحتهم بمليار نسمة .وقد يكون التلوث مسؤولا عن موت 750000 شخص سنويا بالصين 390000منهم نتيجة مستويات التلوث بالمدينة .و330000بسبب سوء جودة الهواء داخل العمارات في حين قد تعود 60000وفاة الى تلوث الماء .       ويعتبر الماء الثروة المشتركة الضرورية لحياة الانسان و الانظمة البيئية مهددة بالاستهلاك غير المراقب وغير المصنف وبسبب انخفاظ الموارد المائية _نتيجة الفرط في استغلالها _يسمى الماء اليوم بالذهب الازرق اذ ان واحدا من كل خمسة اشخاص في الغالم لا يستطيع الولوج الى لالماء الصالح للشرب .



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.