اخر الأخبار

” الشعالة” وراء لعبة ” القط والفأر” بين أطفال المدينة وأمن الجديدة

الكاتب مزاكان بريس احمد اعنيبة بتاريخ 04/11/2014 على الساعة 15:51 - 2005 مشاهدة

احمد اعنيبة

10000061_705392522836862_329789818_n

  يتميز إحياء ذكرى عاشوراء بمدينة الجديدة التي تصادف العاشر من محرم باحتفالات متنوعة تجري وسط أجواء روحانية وتقاليد اجتماعية وحركة تجارية غير عادية، 
ويحضر البعد الصوفي في احتفالات الرجال بالاحياء القديمة  بليلة عاشوراء عندما يتغنون بـ”الامداح” وهو نوع من التوسل لله بجاه نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وجاه الأولياء  والسادات الصوفية ورثة الأنبياء، والتشفع بالمغفرة وطلب التوبة والدعاء الصالح بمصاحبة إيقاعات التعاريج ودف واحد وقراقيب صفائح الحديد، وعلى ضوء نار ملتهبة لاهجة .وفي ليلة عاشوراء يتخوف الرجال من تحركات النساء ويتجنبون كل ما من شأنه أن تكون له صلة بالسحر والشعوذة، ويميل الرجال في هذه المناسبة إلى الأجواء الروحانية في المساجد، فينصرفون إلى الصلاة والعبادة والنسك استعاذة بالله من الشيطان ومن الجن والسحر الذي يتفقون على أن النساء أجمعن أن تكون ليلة عاشوراء ليلته بامتياز.

وقد عرفت مدينة الجديدة بمناسبة احتفالات عاشوراء على إيقاع لعبة القط والفأر بين أطفال مجموعة من الأحياءبالمدينة  ومصالح الأمن الوطني والسلطات المحلية والوقاية المدنية  طيلة ليلة أمس  الاثنين 03نونبر وهم يجوبون  بسياراتها الأحياء والشوارع بالمدينة لمراقبة موقدي ” شعالة” عاشوراء خاصة عملية إحراق العجلات المطاطية وحاويات الازبال التى لم تسلم من النار ، وما تخلفه من روائح كريهة، كانت موضوع شكايات المواطنين من سكان المدينة، وهي العملية التي حالت دون تسجيل أية حوادث في الموضوع، وكانت المدينة قد سجلت الموسم الماضي حوادث في صفوف بعض الأطفال بسبب مفرقعات عاشوراء



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.