الجديدة : السوق النمودجي بجماعة سيدي على بن حمدوش ..المفتاح الخطا لحل ازمة الباعة الجائلين

الكاتب متابعة بتاريخ 01/03/2021 على الساعة 20:18 - 110 مشاهدة

155486099_1146990159097441_4945417611017794114_n

بدأ التفكير في إيجاد حل لظاهرة الباعة الجائلين ، بعد تزايد شكايات المواطنين حول انتشار البيع بالتجوال و احتلال ممتهنيه للملك العمومي بالشوارع و الممرات و الأزقة و أمام بعض الأماكن والفضاءات العمومية كالمساجد والمحطات الطرقية و المؤسسات العمومية .

عندما تدبر الأشياء بعشوائية فمصيرها الفشل،السوق النموذجي بجماعة سيدي علي بن حمدوش نموذج حي على فشل المجلس و فشل السلطة المحلية في إختيار مكان السوق و على قدرته الإستعابية لإحتواء كل المعنيين،المقاربة التي عُلِج بها السوق اعتمدت تسويق الوهم والصورة ،الصور تعبير  صادق على كل ما يروج و تعبر على فشل المشروع بعد إتخاذ كل الباعة قرار الإنسحاب من السوق و عدم الرجوع اليه نظرا لما كبدهم من خسائر مادية هم غير قادرين على تعويضها.

في ظل هذا الوضع الشاذ ، اتخذ المجلس المنتخب قرار للحد من اتساع رقعة هذه الظاهرة ذات التداعيات السلبية العديدة العمل على بناء سوق نموذجي ، حسب الاتفاقيات المبرمة التي تؤكد على ضرورة أن يكون المستفيدون من أبناء المنطقة، ومن ذوي الأمراض الخطيرة و المزمنة بسومة كرائية، حسب القرار البلدي المستمر .155830148_1146990192430771_7773888606177012036_n

لقد أصبح الوضع اليوم أكثر تعقيدا و الشوارع ازدحمت بالعربات و دوابها ، و لم تعد الحملات التمشيطية كافية  ، لتبقى ظاهرة الباعة الجائلين في تزايد مستمر، إلى غاية تقنين الأسواق النموذجية و تدارك ما يشوب الاستفادة منها من «خروقات» ونقائص عصفت بمضمون فكرتها الأصلية!

مشاكل كثيرة ينبغي أن نساهم في إيجاد الحل لها، وأسئلة ينبغي لأن نجيب عليها الآن. كيف سيتم نقل الباعة المتجولين إلى السوق؟ كيف نساهم في ردع كل الانتهازيين الذين لا تهمم المدينة بقدر ما يهمهم الذات؟، كيف نفضح سماسرة الإنتخابات الذين ينصبون على الناس بدعوى هُمْ من يقررون في الاستفادة؟ وأسئلة أخرى. داخل السوق  الباعة يواجهون قلة الرواج والمحن التي تأتي كلما ساء الجو وهطلت الأمطار الكثيرة، .156161239_1146990072430783_7839319740339589096_n

هذا و تواجه السلطات المحلية بسيدي على بن حمدوش، انتقادات لاذعة بسبب فشل رجالها في تدبير وتسيير ملف السوق النموذجي  الذي تم استحداثها ، فرغم التكلفة المادية الكبيرة لهذا  السوق ، إلا أنه ظل خاليا، في الوقت الذي تعرف المدينة انتشارا واسعا للباعة المتجولين.156040738_1146990105764113_9025161470822598776_n

 

 

 

 

 

 



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.