الساحة السياسية تفقد المناضل محمد بلاط

الكاتب متابعة بتاريخ 13/04/2020 على الساعة 11:58 - 108 مشاهدة

الساحة السياسية تفقد المناضل محمد بلاط
فوجئ اليسار المغربي بفقدان أحد المناضلين الملتزمين و المرتبطين بهموم الكادحين سواء على المستوى المحلي بالقنيطرة أو على المستوى الوطني ، فالفقيد محمد بلاط كان قيد حياته أستاذا بمركز التربية و التكوين بالقنيطرة ، و أحد الوجوه النقابية و الحزبية المعروفة بالقنيطرة بنضالها و تواجدها الدائم من خلال مسؤوليته المتعددة محليا بحزب المؤتمر الوطني الاتحادي و بالكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، كما كان قيد حياته عضوا سابقا بالمكتب السياسي لحزب المؤتمر الوطني الاتحادي وحاليا كان عضوا بمجلسه الوطني و عضوا بالهيئة التقريرية لفدرالية اليسار الديمقراطي ،كما تحمل مسؤولية التنسيق الوطني لقطاع التعليم الحزبي و أحد الأعضاء الخمسة بلجنة التحكيم الحزبي ، كما كان الفقيد عضوا بالمجلس الوطني للكونفدرالية الديمقراطية للشغل ،و عضوا باللجنة الإدارية للنقابة الوطنية للتعليم و بعدها عضوا بمجلسها الوطني ، كان دائم الحضور بجميع المحطات النضالية سواء بالقنيطرة أو في المناسبات الوطنية ، ساهم في صياغة عدة بيانات وطنية على مستوى المجالس الوطنية الحزبية و النقابية أو على مستوى مؤتمرات وطنية ، كما شغل الفقيد عضوا بالمكتب الوطني لمؤسسة الأعمال الاجتماعية لنساء ورجال التعليم ، وقد ساهم في بلورة عدة اقتراحات لإغناء الفكرة الكونفدرالية ، كما بذل الكثير من العطاء الفكري من خلال عضويته بالسكرتارية المركزية للتكوين الكونفدرالي،كما ساهم الفقيد في تأسيس النقابة الوطنية للمتقاعدين التي تحمل مسؤوليةً بمكتبها الوطني.
رحم الله الفقيد محمد بلاط و أسكنه فسيح جنانه .إنا لله و إنا إليه راجعون.


مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.