الدرك الملكي بسيدي بنور ومحاربة مايسمى بظاهرة ” التشرميل “

الكاتب مزكان بريس بتاريخ 13/04/2014 على الساعة 23:16 - 941 مشاهدة

حيث عرف كل المناطق التابعة لاقليم سيدي بنور حملات تمشيطية واسعة النطاق بمختلف النقط السوداء، من طرف عناصر الدرك الملكي التي جندت مختلف عناصرها للقيام بهذه العملية في اطار محاربة مايسمى بظاهرة “التشرميل شنت سرية الدرك الملكي سيدي بنور ،بين 08 و10 أبريل الجاري حملات تمشيطية واسعة النطاق من أجل محاربة مروجي المخدرات والخمور بشتى أنواعها والتصدي لكل أنواع الجريمة والبحث عن ذوي السوابق العدلية المبحوث عنهم في عدة قضايا مختلف

وقد أسفرت الحملة على إيقاف مامجموعه 541 شخصا بمختلف النقط السوداء بإقليم سيدي بنور من أجل تحقيق هويتهم،  32 شخصا منهم تمت إحالتهم على أنظار العدالة   وللإشارة فإن ساكنة المجال القروي استحسنت على الخصوص هذه البادرة لكون بعض  المناطق أصبحت وكراً لمروجي الخمور والمخدرات بشتى أنواعها،وقد همت جميع المراكز الترابية التابعة للقيادة الاقليمية للدرك الملكي  ،هذا ومن المنتظر أن تستمر التحركات الأمنية في أفق الحد والقضاء على الظواهر الإجرامية وتوقيف المطلوبين وإعادة الطمأنينة إلى الساكنة التي عانت الكثير جراء محاولة التصاعد للجريمة من طرف بعض ذوي السوابق العدلية

.الحملة أشرف عليها قائد سرية الدرك بسيدي بنور القبطان ياسين يازيري  بمشاركة جميع العناصر الدركية بالإقليم عبر مختلف المراكز الترابية التابعة للقيادة االاقليمية للدرك الملكي ،هذا ومن المنتظر أن تستمر التحركات الأمنية للدرك الملكي  في أفق الحد والقضاء على الظواهر الإجرامية وتوقيف المطلوبين وإعادة الطمأنينة الى الساكنة التي عانت الكثير جراء التصاعد الملفت للجريمة والذي عرفته ظاهرة التشرميل



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.