اخر الأخبار

الجديدة : Act4Community … فضاء شواطئ نظيفة بسيدي عابد وإستقبال أطفال دواوير الجرف الأصفر

الكاتب متابعة بتاريخ 14/08/2022 على الساعة 16:04 - 65 مشاهدة

حصل شاطئ سيدي عابد التابع ترابيا لاقليم الجديدة على علامة اللواء الأزرق للمرة الثانية على التوالي، التي تمنحها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، والمؤسسة الدولية للتربية على البيئة، برسم صيف 2022 .299270556_1099057964066381_5908771260303883534_n

وطوال شهر غشت 2022 يقوم فضاء شواطئ نظيفة بسيدي عابد بإستقبال أطفال دواوير الجرف الأصفر، من خلال رحلات تنظمها الجمعيات المحلية، حيث يجد الأطفال الصغار في استقبالهم متطوعين Act4Community الذين أعدوا لهم برنامجا حافلا بالأنشطة و الألعاب و الأوراش المختلفة. و يستفيد من هذا النشاط الترفيهي ما يقارب 380 طفل و طفلة من أبناء هذه الدواوير.

أما بخصوص التوعية والتثقيف في مجال التنمية المستدامة، فقد أنجز المجمع الشريف للفوسفاط ” Act4Community ” برنامجا ثريا للتوعية 

ويهدف هذا البرنامج، الذي يضم حملات جمع النفايات على مستوى الشاطئ، والنفايات تحت الماء، والفرز الانتقائي، بالإضافة إلى ورش عمل إعادة تدوير النفايات، وموائد مستديرة، وعرض برامج وثائقية رياضية فنية …، إلى توعية المصطافين بأهمية حماية البيئة وغرس السلوك الإيكولوجي المسؤول في نفوسهم لتبنيه بشكل يومي.299545365_1099060220732822_4807301489222256538_n

وبالموازاة مع ذلك، تقدم  Act4Community برنامجا ترفيهيا يوميا يشمل الألعاب الجماعية وورشات للرسم والنحت على الرمال بالإضافة إلى المسابقات الرياضية (الرياضات المائية والرياضات الرملية)، وكذا مسرحيات حول مواضيع بيئية.

وأوضحت  Act4Community ان برنامج هذه السنة يضم مجموعة من الأنشطة المتعلقة بالتوعية والتحسيس، منها عمليات تنظيف الشاطىء، والترفيه والتثقيف التي تستهدف المصطافين.

وان أهمية رفع اللواء الأزرق بشاطيء سيدي عابد مرة أخرى، جاء بجهود كل المتدخلين الذين يساهمون في الإنجازات التي تتحقق على مستوى هذا الشاطىء الجميل.299377359_1099060254066152_1667815638675916820_n

ويندرج انخراط المجمع الشريف للفوسفاط  في الحملة الوطنية “شواطئ نظيفة”، في إطار استراتيجية المجمع الرامية إلى الحفاظ على البيئة والمساهمة في التنمية المستدامة بالمغرب.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.