الجديدة : وزارة الاوقاف غنية ..وبعض الائمة بمدينة الجديدة باتوا يسترزقون من صدقات المحسنين

الكاتب مزاكان بريس بتاريخ 08/06/2018 على الساعة 12:14 - 157 مشاهدة

 

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إحدى أغنى الوزارات في المغرب بميزانية تتجاوز مليارَي درهم. مع ذلك، لا يحظى أئمة المساجد والمؤذنون والمنظفون العاملون في بيوت الله سوى بـ”فتات” من هذه الميزانية الضخمة، ما يدفعهم إلى الاحتجاج على أوضاعهم الاجتماعية المزرية مرة بعد أخرى.يتلقى إمام المسجد في المغرب راتباً شهرياً هزيلاً يتراوح ما بين 1400 درهم و2500 درهم. وهو ما يدفع بالكثيرين منهم إلى مزاولة مهن وحرف موازية، من أجل تلبية متطلبات الحياة اليومية المتزايدة، خصوصاً بالنسبة إلى الأئمة الذين يعيلون أسراً وأطفالاً.وبمدينة الجديدة نجد بعض الائمة مازلوا لم يتوصلوا برواتبهم الشهرية وتسوية اوضاعهم المالية وتاخر هذه الرواتب بالرغم من هزالتها وقد باتوا يسترزقون من صدقات المحسنين  لمدة ازيد من سنة.

لكنّ  الأوضاع الاجتماعية والمادية المزرية لأئمة المساجد تشكل نقطة ضعف أساسية في الخطة، وحاجزاً قد يمنعهم من تحقيق الأهداف المحددة والمهام الموكلة إليهم، خصوصاً في ظل عدم وجود أي علاقة تعاقدية أو وظيفية تحدد وضعيتهم الإدارية والمالية. ويشدد على أنّ “نجاح المقاربة الدينية التي تعدّ شريحة الأئمة محورها، يبقى مشروطاً بمدى قدرة الوزارة المعنية على إحداث إطار قانوني يضمن حقوق تلك الفئات اجتماعياً ومادياً، ويصون كرامتها، لتكون قادرة على تنفيذ سياسة الدولة الدينية الرامية إلى ضمان الأمن الروحي للمغاربة ووحدتهم المذهبية”.



مواضيع من نفس القائمة

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.